بلايلي قاهر "الكوكايين" لـ"العربي الجديد": خروج مصر أكبرُ حافز لنا

08 يوليو 2019
الصورة
بلايلي يُقدم بطولة كبيرة (Getty)
+ الخط -

فرض النجم يوسف بلايلي نفسه ضمن أبرز نجوم كأس أمم أفريقية 2019، مع الجزائر وأثبت ذلك مجدداً عبر التسجيل أمام منتخب غينيا ومساعدة "الخضر" في الوصول إلى دور الثمانية ومواصلة حلم التتويج باللقب لأول مرة منذ 19 سنة.

وحقق يوسف بلايلي بطولة خاصة لنفسه بعد أن تحول إلى معشوق للجماهير، وأحد أفضل لاعبي القارة رغم أن مسيرته كانت على حافة الانهيار بعد إيقافه لمدة عامين بسبب تناول مادة "الكوكايين" قبل عودته إلى الملاعب في عام 2017.

وقال نجم فريق الترجي التونسي في المنطقة الخاصة بالصحافيين، حضر بينهم مراسل "العربي الجديد" في استاد الدفاع الجوي في القاهرة "تخطينا مباراة صعبة وأفرحنا شعب الجزائر ولم نستقبل أي هدف في البطولة ونأمل في التقدم إلى أبعد نقطة".

واعترف بلايلي، صاحب هدف الفوز في مرمى منتخب السنغال، بأن خروج مصر صاحبة الضيافة على يد جنوب أفريقيا من دور الـ 16 حفز محاربي الصحراء وزاد من إصرارهم إذ توقع كثرٌ مواجهة محتملة بين الفريقين العربيين في نصف النهائي.



وأضاف يوسف بلايلي: "لم نكن نحب أن تودع مصر البطولة وكذلك المغرب، لكن هذا شكل حافزاً أكبر لنا لأننا أردنا تجنب أي مفاجأة ولعبنا بتركيز شديد أمام غينيا ونتمنى التوفيق لمصر في المستقبل".

يُذكر أن الجزائر تنتظرها مواجهة قوية في ربع النهائي مع مالي أو ساحل العاج وفي حال تخطت هذه العقبة تنتظر الفائز من مواجهة نيجيريا وجنوب أفريقيا في المربع الذهبي.

المساهمون