بلاغات تتهم الممثلة المصرية انتصار بالدعوة إلى الفجور

08 أكتوبر 2015
الصورة
+ الخط -
تقدّم المحامي المصري، نبيه الوحش، ببلاغ اليوم الخميس، إلى النائب العام، المستشار نبيل صادق، ضد الممثلة "انتصار" بسبب ما قالته في إحدى حلقات برنامج "نفسنة" المذاع على فضائية "القاهرة والناس"، والذي وافقت فيه على دخول الشباب إلى المواقع الإباحية.

وانهال عدد كبير من البلاغات، تقدم بها عدد كبير من المحامين، بينهم سمير صبري والسيد الجمصي، إلى النيابة العامة ضد انتصار، متهمين إياها "بالفجور ودعوة الشباب إلى الانحلال"، وفقاً لعرائض البلاغات، مطالبين بسرعة القبض عليها وإحالتها إلى المحاكمة الفورية، وفتح ملفات عدد من الفنانات اللاتي "يقمن بالتحريض على الفسق والفجور من خلال كليبات فيديو كليب"، حسب ما ورد بالبلاغات.

وألقت الشرطة مؤخرا، القبض على "رضا الفولي" صاحبة فيديو كليب "سيب إيدي" الذي انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، كما تحقق النيابة في بلاغين يتهمان المطربة المصرية شاكيرا والراقصة برديس بالتحريض على الفسق والفجور بسبب فيديو كليب بعنوان "الكمون" لشاكيرا، وآخر بعنوان "يا واد يا تقيل" للراقصة برديس.

واختصم "الوحش" في بلاغه مالك القناة طارق نور، واتهم انتصار "بالتحريض على الفسق والفجور، والدعوة من خلال وسائل الإعلام لمشاهدة الأفلام الإباحية من خلال دعوتها الشباب إلى ذلك، وهي الجريمة المؤثّمة قانوناً بموجب نص المادة 269 من قانون العقوبات، والذي يهدف لتجريم كل قول ينطوي على إيماءات جنسية، لأن ذلك حين يقع في طريق عام أو على جمع من الناس يخدش الحياء".

وطالب مقدم البلاغ النائب العام باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تجاه الفنانة، والتحقيق معها بتهمة التحريض على الفسق والفجور، وهدم قيم المجتمع المصري، وإحالتها للمحاكمة، وفقا لمواد قانون العقوبات التي تجرّم الدعوة إلى ممارسة الرذيلة.

وذكر الوحش أن ظاهرة الحض على الفحشاء انتشرت بين عدد من الفنانات والفنانين، وهي على حد قوله "ظاهرة خطيرة تهدد كيان المجتمع، لأن كل منزل في مصر يوجد به تليفزيون يشاهده الكثير من الأطفال والفتيات والشباب، وأن من يطلقن على أنفسهن فنانات هن وراء ارتكاب جريمة التحريض على الفسق ونشر الرذيلة المعاقب عليها قانونا لما تشكله من خطر على المجتمع، بعد أن أصبح الانفلات الأخلاقي المتمثل في العُري والمناظر الإباحية التي ظهرت مؤخراً في بعض من المسلسلات وأغاني الفيديو كليب ظاهرة"، بحسب نص البلاغ.

وأحدث تصريح انتصار في البرنامج الذي تقدمه جدلا واسعا على مواقع التواصل، ليظهر سريعا وسم #براحة_يا_انتصار وآخر هو#أوقفوا_قناة_القاهرة_والناس.


وهاجم أستاذ المخ والأعصاب في جامعة القاهرة، الدكتور إيهاب عيسى، ما أكدته الفنانة "انتصار" بحض الشباب على مشاهدة الأفلام الإباحية لكى يتعرفوا "كيف ينجبوا أولاد"، مؤكداً أنها دعوة إلى الفجور والإباحية وتدمير مخ الشباب، مؤكداً أن إدمان الكحول والمخدرات أقل ضرراً من الأخطار التي تصيب خلايا الدماغ بسبب مشاهدة المناظر الجنسية المثيرة.

وأضاف عيسى لـ"العربى الجديد" أن "مجرد النظر فقط للمشاهد الجنسية واللقطات الإباحية يشكل تلفا خطيرا في خلايا الدماغ، أكثر مما تسببه المخدارت وإدمان الكحول، وفق دراسة حديثة أجريت في جامعة كامبريدج"، مطالباً الشباب بعدم الانصياع وراء تلك الدعوات الهدامة.

وأشار الطبيب المصري إلى أن "المنطقة المسؤولة في الدماغ عن السعادة، تصاب بنشاط مروّع يؤدي إلى تلف خلاياها أثناء مشاهدة الأفلام الجنسية أو حتى لقطات منها، ومع تكرار المشاهدة تسبب تلفا وضمورا في الخلايا بسبب النشاط المفرط الناتج عن إفراز هرمونات كيميائية فى المخ مثل الأكسيتوسين، والدوبامين، والتستيرون، هذه المخاطر أسوأ وأشد ضرراً مما تسببه الخمر والمخدرات".
وأضاف أن الأبحاث أثبتت أن الأشخاص الذين يداومون على مشاهدة الأفلام الإباحية لديهم سيطرة عقلية أقل، وقدرات أضعف على اتخاذ القرارات الهامة والمصيرية من الأشخاص الطبيعيين.

وطالبت انتصار خلال تقديمها البرنامج "جموع الشباب غير القادر على الزواج بمشاهدة الأفلام الإباحية بدعوى (تصبير نفسه) ومعرفة كيف يتم الإنجاب". مبررة وجهة نظرها قائلة: "في رجالة كتير قبل الدخلة محدش شرح لهم إزاي العلاقة الجنسية في الزواج، وأفلام البورنو والكتب أفادتهم كثيراً في فهم التعامل مع واحدة ميعرفهاش. بتعرّفهم إزاي يبقى زوج ويكفّيها وإزاي يجيب أولاد".