بلاثيدو دومينغو ينسحب من عروض دار الأوبرا في لندن

بلاثيدو دومينغو ينسحب من عروض دار الأوبرا في لندن

07 مارس 2020
الصورة
تتهم 20 امرأة دومينغو بالتحرش (أوسكار غونزاليز/فرانس برس)
+ الخط -
انسحب مغني الأوبرا، التينور بلاثيدو دومينغو، المتهم بالتحرش الجنسي، من العروض التي كان مخططاً لها في "رويال أوبرا هاوس"، وفق ما أعلنت الدار اللندنية أمس الجمعة.

وكان من المقرر أن يشارك المغني البالغ من العمر 79 عاماً، والملقب بـ"ملك الأوبرا"، في "دون كارلو" لجوزيبي فيردي من إخراج نيكولاس هايتنر، في يوليو/تموز المقبل. لكن دار الأوبرا أوضحت أنها "قررت بالتنسيق" مع المغني الإسباني عدم مشاركته في العروض.

وأضافت في بيان: "نود أن نؤكد أننا لم نتلقّ أي مزاعم بسوء سلوك ضد دومينغو خلال فترة وجوده في الدار، ونتفهم أسباب تنحيه". وتابعت: "بلاثيدو مغنٍّ وفنان بارز، ونحن ممتنون للغاية لدعمه والتزامه على مدى عقود".
وتتهم 20 امرأة دومينغو بتقبيلهن قسراً أو التحرش بهن أو مداعبتهن، في حوادث ترجع إلى الثمانينيات على الأقل. وإثر ادعاءات بالتحرش الجنسي، استقال هذا الفنان الإسباني من منصبه مديراً عاماً لأوبرا لوس أنجليس، ما وضع نهاية فعلية لحياته المهنية في الولايات المتحدة.

(فرانس برس)

المساهمون