بلاثيدو دومينغو يستقيل من أوبرا لوس أنجليس

03 أكتوبر 2019
الصورة
تولى منصبه منذ عام 2003 (غريغ دورتي/Getty)
استقال نجم الأوبرا، بلاثيدو دومينغو، من منصبه مديراً عاماً لـ "دار أوبرا لوس أنجليس"، مساء أمس الأربعاء، موضحاً إن اتهامات سوء السلوك الجنسي الموجهة ضده عرقلت قدرته على الاستمرار في أداء مهامه.

وفي بيان وجهه دومينغو إلى "دار أوبرا لوس أنجليس" قال: "الاتهامات الأخيرة الموجهة ضدي في الصحافة والإعلام خلقت جواً أضعف قدرتي على خدمة المؤسسة التي أحبّ".

وأضاف: "على الرغم من أنني سأواصل جهودي لتلميع اسمي، فإنني أرى أن من مصلحة (دار أوبرا لوس أنجليس) أن أستقيل من منصبي مديراً عاماً فيها، وأن أسحب عروضي المستقبلية المجدولة سلفاً".

ووصفت دار الأوبرا دومينغو، أمس الأربعاء، بأنه "فنان استثنائي في موهبته، والقوة الدافعة خلف تأسيس ونمو المؤسسة".

وكان أكثر من قال من ثلاثين مغنياً وراقصاً وموظفاً في الكواليس قالوا، في الأسابيع الأخيرة، إنهم شهدوا أو عانوا من سلوك غير لائق من جانب دومينغو تجاه النساء في دور الأوبرا المختلفة، على مدى العقود الثلاثة الماضية.

ونفى دومينغو (78 عاماً) الاتهامات كلها، لكن "أوبرا لوس أنجليس" أعلنت عن فتح تحقيق مستقل في المسألة، في أغسطس/آب الماضي. ولم تعلن بعد أي نتائج عن التحقيق.

شغل دومينغو منصب المدير العام في "أوبرا لوس أنجليس" منذ عام 2003.

خلال الشهر الماضي، انسحب النجم الإسباني في اللحظة الأخيرة من عرض "ماكبث" في "أوبرا متروبوليتان"، في نيويورك. وقال إنه لن يقدم أي عرض هناك إطلاقاً.