بلاتيني: لم أتسلم كامل مستحقاتي..وبلاتر يريد قتلي سياسياً

بلاتيني: لم أتسلم كامل مستحقاتي..وبلاتر يريد قتلي سياسياً

19 أكتوبر 2015
الصورة
بلاتيني أوقف ثلاثة أشهر (العربي الجديد)
+ الخط -

أكد ميشيل بلاتيني أن المليوني فرنك سويسري (2,1 مليون دولار) اللذين حصل عليهما من الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) جاءا بطريقة شرعية على أثر عمل قام به على مدار أربع سنوات.

وخلال مقابلة نشرتها صحيفة لوموند اليوم الإثنين، صرح بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، والموقوف لمدة 90 يوماً جراء الاتهامات الموجهة له، بأن الأموال التي أخذها كانت جراء أعمال قام به مع جوزيف بلاتر رئيس الفيفا في الفترة بين 1998 و2002.

وأوضح بلاتيني للصحيفة أنه تلقى مليون فرنك سنوياً، جراء العمل الذي تضمن تعديل جدول المسابقات الدولية، والتعاون مع الاتحادات الفقيرة ودعم مشاريع كرة القدم والسفر كثيراً مع بلاتر: "أما لماذا أقدم على الاستعانة بمحامين أو بوكلاء للتفاوض منذ فترة طويلة، فقد كان الاتفاق شخصياً".

وأهم ما جاء في حديث اللاعب الفرنسي السابق: "لقد علمت من يومها بأن القانون السويسري يعترف بالعقد الشفهي كما لو كان مكتوباً". لكنه لمّح في الوقت عينه، إلى أن بلاتر هو مصدر تسريب أنباء هذا العقد: "على الرغم من أنه يريد قتلي سياسياً، فإني أحتفظ ببعض العاطفة لما عشناه معاً".

وتابع حديثه بالقول: "لقد كانت قيمة العقد 300 ألف فرنك سويسري سنوياً، وهو أعلى راتب ممكن أن يتقاضاه موظف في الفيفا، لذلك كان الاتفاق أن أتسلم باقي المبلغ في وقت لاحق، لقد طلب مني بعد سنوات أن أقدم تفاصيل المبالغ المستحقة لي، لكنني ارتكبت خطأ، واعتقدت أنني نلت 500 ألف فرانك سنويا وليس 300 ألف فرانك كما حدث، ولذلك قمت بإرسال طلب لأخذ مليوني فرانك، بسبب الأعمال طيلة أربع سنوات".

يذكر أن بلاتر وبلاتيني قد فرضت عليهما عقوبات بالإيقاف لمدة 90 يوماً في الثامن من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، على أثر قرار من مكتب المدعي العام السويسري، حيث فتح تحقيق بهذه القضية، ونفى الطرفان أن يكون هناك أي خطأ أو أعمال فساد في الموضوع.

اقرأ أيضاً:بالفيديو..الجزائري بن رحمة يسجل هدفاً عالمياً في الدوري الفرنسي

المساهمون