بلاتر:لا تستطيع دولة شراء تنظيم المونديال..ولم أرتكب أي جريمة

بلاتر:لا تستطيع دولة شراء تنظيم المونديال..ولم أرتكب أي جريمة

20 فبراير 2016
الصورة
+ الخط -


أكد السويسري سيب بلاتر رئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أنه لا يوجد أي دولة في العالم تستطيع شراء حق تنظيم كأس العالم، وأن قطر قد فازت بتنظيم نسخة البطولة لعام 2022 عن استحقاق ودون تجاوزات.

وأوضح بلاتر في تصريحات صحافية نشرتها صحيفة "ذي تايمز" أنه من المستحيل أن تنجح أي دولة في التأثير على كل المصوتين من أجل الفوز بتنظيم بطولة عالمية مثل كأس العالم، وأن الأمر يعتمد على الكثير من العوامل.

وكان الاتحادان الدولي والأوروبي لكرة القدم قد تعرضا لهزة قوية، بعدما وُجهت اتهامات لبلاتر والفرنسي ميشيل بلاتيني بالفساد المالي، قبل أن يتم إيقافهما 8 سنوات عن ممارسة أي نشاط متعلق بكرة القدم.

ومع تزايد الأزمة طالبت الولايات المتحدة بتنظيم البطولة بدلا من قطر، وهو الأمر الذي قوبل بالرفض، لعدم وجود أي تجاوزات في الملف المقدم أو آلية التصويت التي فازت من خلالها قطر بحق تنظيم البطولة، وهو ما أكدته اللجنة المنظمة للمونديال في أكثر من مناسبة.

ومن جانبه كرر بلاتر تأكيده على أنه برئ من كل الاتهامات الموجهة إليه، وأنه سيعمل على إثبات ذلك بعد الاستئناف الذي قدمه للجنة القيم في الفيفا.

وقال رئيس الفيفا السابق "أنا أعلم أن هناك عدلاً في هذا العالم، وأنا لم أرتكب أي جريمة يعاقب عليها القانون، فلم أقتل شخصاً أو أسرق بنكاً، ولم أختلس أو أتقاضى أي أموال بشكل غير قانوني".

اقرأ أيضاً
الاتحاد الأفريقي يعلن دعمه لـ"سلمان"..هل حسم أمر رئاسة الفيفا؟

المساهمون