بكين تحتج على تحليق قاذفات أميركية ببحر الصين الجنوبي

27 سبتمبر 2018
+ الخط -

انتقدت الصين، اليوم الخميس، الولايات المتحدة، بسبب تحليق قاذفات "بي-52" في محيط بحر الصين الجنوبي، وطالبت واشنطن باتخاذ إجراءات لتحسين العلاقات العسكرية، وذلك في ظل توترات متزايدة بين البلدين.

وقال رين قوه تشيانغ المتحدث باسم وزارة الدفاع الصينية، خلال إفادة صحافية شهرية، إنّ بكين تعارض تماماً الأعمال العسكرية "الاستفزازية" التي تقوم بها الولايات المتحدة في بحر الصين الجنوبي.

وتتنازع الصين وتايوان وفيتنام وماليزيا وبروناي والفيليبين، على السيادة في بحر الصين الجنوبي.

على صعيد منفصل، نفى كونغ شوانغ المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، اتهامات الرئيس الأميركي دونالد ترامب، لبكين بمحاولة التأثير على انتخابات الكونغرس الأميركية المقررة في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وقال  في إفادة صحافية في بكين "ننصح الولايات المتحدة بالكف عن هذا الانتقاد والافتراء المتواصل على الصين". وأضاف "كفوا عن هذه الكلمات والأفعال الخاطئة التي تضر بالعلاقات الثنائية والمصالح الأساسية لشعبي البلدين".

ولا يزال البلدان، اللذان يخوضان حرباً تجارية، يتصارعان حول مجموعة من القضايا الحساسة من بينها بحر الصين الجنوبي وتايوان.

(رويترز)