بغداد مبتهجة في عيد الفطر... وأمل العراقيين كبير مع انحسار نفوذ "داعش"

بغداد
محمد ملحم
27 يونيو 2017
+ الخط -


من ضفاف دجلة إلى حدائق الزوراء وحتى جزيرة الأعراس وصولا إلى شارع الأميرات بدت العاصمة العراقية بغداد أكثر ابتهاجا في مظاهر العيد من السنوات السابقة، مع انحسار تهديد تنظيم "داعش" ونفوذه في العراق.

كاميرا "العربي الجديد" رصدت أجواء بغداد في أول أيام عيدها، وخروج العوائل للاحتفال في الحدائق العامة والمجمعات التجارية والمنتجعات السياحية، رغم الانتشار الأمني ونشر قوات الأمن نحو 80 ألف جندي وشرطي.

ووفقا لمسؤولين في أمانة بغداد فإن أكثر من 5 ملايين من سكان العاصمة من أصل 9 ملايين شاركوا بالعيد، وتفاعلوا معه من خلال الزيارات المتحققة لمناطق الاحتفال.

وبسبب قلة المناطق الترفيهية في بغداد التي دمر أغلبها، وخرجت أخرى عن الخدمة جراء الفساد والإهمال، كانت لحدائق الزوراء وجزيرة الأعراس والجزيرة السياحية ومرسى الجادرية وشوارع المنصور والأميرات والكرادة، وضفاف دجلة، التي نصبت قربها الألعاب الشعبية ورست فيها القوارب، النصيب الأكبر من أعداد المحتفلين بالعيد، في حين شهدت الأحياء الداخلية احتفالات وتزاورا.

وفتحت أمانة العاصمة بغداد جميع المنتجعات السياحية مجانا للزوار ودون فرض أي رسوم على الدخول.

إلا أن المشكلة التي سجلها الأهالي هي افتقار وجود مناطق مخصصة للعوائل يمكن لهم زيارتها، ما يدفع بالكثير منهم إلى الانعزال، وفقا للمواطن أحمد فاضل الذي أكد لـ"العربي الجديد" أن "فرحة العيد العام الحالي نفسية أكثر من أي شيء فهناك أمل بعودة الأمور إلى طبيعتها في العراق".

وقال مسؤول الأمن المجتمعي في شرطة بغداد، العقيد محمد السعداوي لـ"العربي الجديد" إن "مظاهر العيد هذا العام بدت أكبر من كل عام"، مبينا أن السبب يعود في ذلك إلى ما شهده العراق خلال العام الجاري من انحسار نفوذ تنظيم "داعش" وتحرير كثير من المدن، وابتعاد خطر التنظيم عن العاصمة.




ذات صلة

الصورة
احتفالات (العربي الجديد)

مجتمع

احتفل الآشوريون والسريان في سورية، أمس الخميس، بواحد من أقدم الأعياد التي عرفتها البشرية، وهو عيد "أكيتو"، الذي يصادف مطلع شهر إبريل/ نيسان الذي يُعرف بشهر السعادة.
الصورة
عاجل تفجير مدرسة ابو سلمة الثانوية بمدينة الشيخ زويد

سياسة

قتلت، امرأتان مصريتان، مساء اليوم الخميس، بقصف مدفعي استهدف منزلهما، في مدينة الشيخ زويد، بمحافظة شمال سيناء، شرقي البلاد.
الصورة
إحياء ذكرى الإسراء والمعراج

مجتمع

أحيا عشرات آلاف المواطنين الفلسطينيين من القدس والداخل الفلسطيني المحتلّ عام 1948، اليوم الخميس، ذكرى الإسراء والمعراج في المسجد الأقصى المبارك، بينما غابت الإحتفالات بالمناسبة، هذه السنة، عن نابلس بسبب إجراءات الحدّ من فيروس كورونا.
الصورة
المولد النبوي- اليمن (كمال البنا/العربي الجديد)

مجتمع

تزيّنت سماء العاصمة صنعاء للاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف، منذ بداية شهر ربيع الأول. وعلت أصوات المنشدين احتفالاً بذكرى المولد النبوي، في 29 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، في حين تزيّنت شوارعها بالأضواء الخضراء، معلنة انتصار الفرح على الحرب.