بغداد مبتهجة في عيد الفطر... وأمل العراقيين كبير

بغداد مبتهجة في عيد الفطر... وأمل العراقيين كبير مع انحسار نفوذ "داعش"

بغداد
محمد ملحم
27 يونيو 2017
+ الخط -


من ضفاف دجلة إلى حدائق الزوراء وحتى جزيرة الأعراس وصولا إلى شارع الأميرات بدت العاصمة العراقية بغداد أكثر ابتهاجا في مظاهر العيد من السنوات السابقة، مع انحسار تهديد تنظيم "داعش" ونفوذه في العراق.

كاميرا "العربي الجديد" رصدت أجواء بغداد في أول أيام عيدها، وخروج العوائل للاحتفال في الحدائق العامة والمجمعات التجارية والمنتجعات السياحية، رغم الانتشار الأمني ونشر قوات الأمن نحو 80 ألف جندي وشرطي.

ووفقا لمسؤولين في أمانة بغداد فإن أكثر من 5 ملايين من سكان العاصمة من أصل 9 ملايين شاركوا بالعيد، وتفاعلوا معه من خلال الزيارات المتحققة لمناطق الاحتفال.

وبسبب قلة المناطق الترفيهية في بغداد التي دمر أغلبها، وخرجت أخرى عن الخدمة جراء الفساد والإهمال، كانت لحدائق الزوراء وجزيرة الأعراس والجزيرة السياحية ومرسى الجادرية وشوارع المنصور والأميرات والكرادة، وضفاف دجلة، التي نصبت قربها الألعاب الشعبية ورست فيها القوارب، النصيب الأكبر من أعداد المحتفلين بالعيد، في حين شهدت الأحياء الداخلية احتفالات وتزاورا.

وفتحت أمانة العاصمة بغداد جميع المنتجعات السياحية مجانا للزوار ودون فرض أي رسوم على الدخول.

إلا أن المشكلة التي سجلها الأهالي هي افتقار وجود مناطق مخصصة للعوائل يمكن لهم زيارتها، ما يدفع بالكثير منهم إلى الانعزال، وفقا للمواطن أحمد فاضل الذي أكد لـ"العربي الجديد" أن "فرحة العيد العام الحالي نفسية أكثر من أي شيء فهناك أمل بعودة الأمور إلى طبيعتها في العراق".

وقال مسؤول الأمن المجتمعي في شرطة بغداد، العقيد محمد السعداوي لـ"العربي الجديد" إن "مظاهر العيد هذا العام بدت أكبر من كل عام"، مبينا أن السبب يعود في ذلك إلى ما شهده العراق خلال العام الجاري من انحسار نفوذ تنظيم "داعش" وتحرير كثير من المدن، وابتعاد خطر التنظيم عن العاصمة.




ذات صلة

الصورة
Getty-Commemorative ceremony for Qasem Soleimani in Tehran

سياسة

القسم الثاني من السيرة الذاتية لـ"فيلق القدس"، الذراع الخارجية الضاربة للحرس الثوري الإيراني، والعنوان الأبرز في الخلافات الإقليمية والدولية مع إيران بشأن سياساتها الإقليمية.
الصورة
ذكرى النكبة في الدنمارك (ناصر السهلي)

مجتمع

تشهد مدن الدنمارك التي يعيش فيها نحو 30 ألفاً من الفلسطينيين، هذه الأيام، نشاطات وفعاليات فلسطينية متعددة تمتد طيلة الأسبوع إحياء لذكرى النكبة، وبمشاركة متضامنين دنماركيين، بالإضافة إلى مهرجان السينما الفلسطينية الذي تحتضنه مدينة آرهوس (وسط غرب). 
الصورة
زيارات مستشفيات الأطفال بالجزائر (العربي الجديد)

مجتمع

شهدت الجزائر، خلال أيام عيد الفطر، زيارات متتالية لعدد من الجمعيات المهتمة بالطفولة والمؤسسات الخيرية إلى المستشفيات وأقسام الأطفال، في مسعى لإدخال البهجة إلى قلوب الصغار والتخفيف من وطأة مرضهم.
الصورة

مجتمع

يعيش سكان مدينة تعز في وسط اليمن أجواء عيد الفطر، ويحتفون به عبر الأنشطة والعادات المتوارثة رغم الحصار المفروض على المدينة من قبل جماعة الحوثي منذ عام 2015.