بغداد مبتهجة في عيد الفطر... وأمل العراقيين كبير مع انحسار نفوذ "داعش"

بغداد
محمد ملحم
27 يونيو 2017
+ الخط -


من ضفاف دجلة إلى حدائق الزوراء وحتى جزيرة الأعراس وصولا إلى شارع الأميرات بدت العاصمة العراقية بغداد أكثر ابتهاجا في مظاهر العيد من السنوات السابقة، مع انحسار تهديد تنظيم "داعش" ونفوذه في العراق.

كاميرا "العربي الجديد" رصدت أجواء بغداد في أول أيام عيدها، وخروج العوائل للاحتفال في الحدائق العامة والمجمعات التجارية والمنتجعات السياحية، رغم الانتشار الأمني ونشر قوات الأمن نحو 80 ألف جندي وشرطي.

ووفقا لمسؤولين في أمانة بغداد فإن أكثر من 5 ملايين من سكان العاصمة من أصل 9 ملايين شاركوا بالعيد، وتفاعلوا معه من خلال الزيارات المتحققة لمناطق الاحتفال.

وبسبب قلة المناطق الترفيهية في بغداد التي دمر أغلبها، وخرجت أخرى عن الخدمة جراء الفساد والإهمال، كانت لحدائق الزوراء وجزيرة الأعراس والجزيرة السياحية ومرسى الجادرية وشوارع المنصور والأميرات والكرادة، وضفاف دجلة، التي نصبت قربها الألعاب الشعبية ورست فيها القوارب، النصيب الأكبر من أعداد المحتفلين بالعيد، في حين شهدت الأحياء الداخلية احتفالات وتزاورا.

وفتحت أمانة العاصمة بغداد جميع المنتجعات السياحية مجانا للزوار ودون فرض أي رسوم على الدخول.

إلا أن المشكلة التي سجلها الأهالي هي افتقار وجود مناطق مخصصة للعوائل يمكن لهم زيارتها، ما يدفع بالكثير منهم إلى الانعزال، وفقا للمواطن أحمد فاضل الذي أكد لـ"العربي الجديد" أن "فرحة العيد العام الحالي نفسية أكثر من أي شيء فهناك أمل بعودة الأمور إلى طبيعتها في العراق".

وقال مسؤول الأمن المجتمعي في شرطة بغداد، العقيد محمد السعداوي لـ"العربي الجديد" إن "مظاهر العيد هذا العام بدت أكبر من كل عام"، مبينا أن السبب يعود في ذلك إلى ما شهده العراق خلال العام الجاري من انحسار نفوذ تنظيم "داعش" وتحرير كثير من المدن، وابتعاد خطر التنظيم عن العاصمة.




ذات صلة

الصورة
المولد النبوي- اليمن (كمال البنا/العربي الجديد)

مجتمع

تزيّنت سماء العاصمة صنعاء للاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف، منذ بداية شهر ربيع الأول. وعلت أصوات المنشدين احتفالاً بذكرى المولد النبوي، في 29 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، في حين تزيّنت شوارعها بالأضواء الخضراء، معلنة انتصار الفرح على الحرب.
الصورة
الإحتفال بالمولد النبوي - السودان(العربي الجديد)

مجتمع

يحرص السودانيون على الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف، رغم الظروف المعيشية الصعبة التي يواجهونها، لغرس قيم التسامح والسلم بين الأطفال، وإحياء سيرة الرسول بالذكر والمديح في الولايات كافة.
الصورة
يقطين الهالوين في كندا رئيسية- العربي الجديد

مجتمع

لن تكون احتفالات الهالوين هذا العام شبيهة بالأعوام السابقة في كندا بسبب تدابير مكافحة كورونا. وهي خسارة أكيدة نظراً لما لهذا العيد من تقاليد عريقة أبرزها اليقطين
الصورة
احتفالات البكالوريا (العربي الجديد)

مجتمع

تعمّ احتفالات عارمة بيوت الآلاف من العائلات الجزائرية عقب الإعلان عن قوائم الناجحين في امتحان شهادة البكالوريا، وتعد المناسبة فرصة للعائلات للتعبير عن الفرحة والسعادة  بأشكال مختلفة وبطقوس متعددة، إذ يطلق العنان للزغاريد وأبواق السيارات والبارود..