بعد 30 عاماً.. حكم مونديالي يهاجم مارادونا

26 ابريل 2020
الصورة
مارادونا أسطورة منتخب الأرجنتين (Getty)
+ الخط -
تعرض منتخب الأرجنتين للهزيمة أمام منتخب ألمانيا في المباراة النهائية التي أقيمت بينهما على ملعب "الأولمبيكو" في العاصمة الإيطالية روما، بهدف نظيف سجله أندرياس بريمه عن طريق ضربة جزاء في بطولة كأس العالم 1990، لكن حكم المواجهة إدغاردو كوديسال قرر الحديث لأول مرة، بعد مرور 30 عاماً.

وتحدث الحكم المكسيكي إدغاردو كوديسال، عن المواجهة النهائية في بطولة كأس العالم 1990، وأبرز الأحداث التي شاهدها في الملعب، وعلى رأسها أسطورة منتخب الأرجنتين السابق دييغو مارادونا، الذي كان محط أنظار الجميع في المسابقة الدولية، وسلوكه في تلك المباراة، التي لم يستطيع نسيانها رغم مرور 30 عاماً عليها.

ونقلت صحيفة "ماركا" الإسبانية، عن إدغاردو كوديسال قوله: "لم يكن مارادونا يفهم معنى الانضباط في الملعب، عندما قمت بطرد زميله بيدرو مونزون صرخ في وجهي، واتهمني بأنني قمت بالسطو المسلح على منتخب بلاده، ولم أرد عليه مع أنني كنت أستطيع طرده".

وتابع: "مارادونا واحد من أسوأ الأشخاص الذين تعرفت عليهم في حياتي. لم أكن متساهلاً معه في المباراة النهائية على الإطلاق، وقمت بتطبيق جميع القواعد حينها، وبصراحة كنت سأقوم بطرده قبل انتهاء اللقاء، بسبب ما كان يقوم به تجاه الجماهير".


وأضاف: "لقد أساء مارادونا بحق الجماهير المتواجدة في الملعب بحركة لاأخلاقية، وقمت بالذهاب إليه مباشرة وشرحت له بأنه لاعب كرة قدم، وعليه الهدوء فوراً، وهو لم يفهم ما قلته له".

وختم الحكم المكسيكي إدغاردو كوديسال حديثه بقوله: "بعد انتهاء المباراة قمت بنسيان كل ما حدث فيها، وما قام به دييغو مارادونا خلفي مباشرة، إنه لاعب لديه احترام وتقدير كبير من قبل الجماهير، لكن بالنسبة لي لا يوجد شيء جيد تجاهه".

المساهمون