بعد معاناة... مدرب ميلان يزفُّ مفاجأة سارة للجزائري بن ناصر

22 أكتوبر 2019
الصورة
بن ناصر لاعب ميلان (Getty)
+ الخط -
نفذ المدير الفني الجديد لنادي ميلان الإيطالي، سيتفانو بيولي، تهديداته حيال وضعية النجم الجزائري، إسماعيل بن ناصر، إذ قرر هذا المدرب استبعاد اللاعب من خياراته في التشكيلة التي تعادلت 2-2 أمام ليتشي على ملعب "سان سيرو"، ضمن الأسبوع الثامن من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وكانت تقارير إعلامية إيطالية قد كشفت في وقت سابق أن المدير الفني الجديد سيتفانو بيولي، غير مقتنع بالجزائري إسماعيل بن ناصر في منصب "الريجيستا"، إذ يرى أنه من الأفضل الاعتماد على المخضرم لوكاس بيليا، الذي كان لاعبه المفضل خلال أيامهما في لاتسيو.

وفي تطور جديد للأحداث، كشفت صحيفة "لاغازيتا ديلو سبورت" الإيطالية أن ستيفانو بيولي جدد رفضه الكامل الاعتماد على إسماعيل بن ناصر في منصب "الريجيستا" مثلما كان الحال مع المدير الفني المقال ماركو جيامباولو، لكن سيعتمد عليه في منصب آخر، والبداية من المحتمل أن تكون في لقاء القمة ضد روما الأحد المقبل، برسم الأسبوع التاسع من "الكالتشيو".



ووفقًا لذات الصحيفة، فإن سيتفانو بيولي تحدث مع إسماعيل بن ناصر (21 عامًا) من أجل دور جديد في الفريق، بحيث سيتم تحويل اللاعب لمنصب وسط ميدان إضافي (Box To Box)، وهو المنصب الذي يشغله حاليًا الإيفواري فرانك كيسي يمينًا، أو البرازيلي لوكاس باكيتا يسارًا مثلما كان الحال في آخر مباراة ضد ليتشي.

وعبرت جماهير ميلان عن عدم رضاها عن وسط الميدان الفريق الذي أصبح بمثابة نقطة ضعف، خاصة هذا الموسم، مع المردود الباهت الذي يقدمه فرانك كيسي وقبله التركي هاكان تشانهالوغلو، الذي تحول إلى لاعب جناح أيسر في عهد المدير الفني الجديد.

ومن شأن هذا القرار أن يريح الشاب إسماعيل بن ناصر، الذي تألق كثيراً في هذا المنصب، خاصة مع المنتخب الجزائري في بطولة أمم أفريقيا بمصر، حيث وبفضل أدائه الكبير الذي قدمه خلالها تم اختياره كأفضل لاعب في البطولة القارية، ومن ثم الظفر بعقد مع ميلان الذي ضمه من أمبولي بمبلغ قدره 16.5 مليون يورو في فترة الانتقالات الصيفية الماضية.

المساهمون