بعد كورونا... أول وفاة بفيروس "هانتا" في الصين

24 مارس 2020
الصورة
هانتا فيروس جديد في الصين بعد كورونا (نويل سيليز/Getty)
+ الخط -

بينما يسعى العالم إلى محاصرة تفشي فيروس كورونا، توفي رجل في إقليم يونان، جنوب غربي الصين، متأثرا بإصابته بفيروس "هانتا"، ما أدى إلى إثارة الرعب بين المواطنين الذين يحاولون التعافي من تداعيات فيروس كورونا.

وكشفت صحيفة "ذا غلوبال تايمز" الصينية أن المريض بفيروس هانتا "توفى أثناء عودته من عمله، الاثنين، إلى مقاطعة شان دونغ، في حافلة تضم 32 راكباً. تم إجراء الفحوص اللازمة للركاب كإجراء احترازي".

وبينما يطلق الرئيس الأميركي دونالد ترامب على فيروس كورونا اسم "الفيروس الصيني"، فإن فيروس هانتا تم اكتشافه للمرة الأولى في الولايات المتحدة عام 1993، ويسبب ما يعرف باسم "متلازمة الهنتافيروس الرئوية"، وتتشابه أعراضه مع أعراض الإنفلونزا العادية، لكنها قد تتفاقم بسرعة إلى مشكلات تنفسية ربما تهدد الحياة.

وقالت مجلة "نيوزويك" الأميركية إن "الفيروس ليس جديداً، ولم ينشأ في الصين، بل هو موجود منذ زمن، وتنتشر العدوى به عندما يلامس الإنسان براز أو بول القوارض المصابة بالفيروس".

وحذر مركز مكافحة الأمراض والوقاية الأميركي من أن إصابة القوارض المنزلية لا تزال الخطر الأساسي للإصابة بفيروس هانتا، الذي ينتقل من الحيوانات إلى الأشخاص، كما يمكن للأشخاص نقله إلى الآخرين.

وفي عام 2017، قال مسؤولو الصحة العامة في الولايات المتحدة إن خمسة أشخاص أصيبوا بفيروس هانتا النادر في ولاية واشنطن، وتوفي ثلاثة منهم في أسوأ تفشٍ للمرض في الولاية منذ 18 عاماً.

وقال ديفيد جونسون، المتحدث باسم وزارة الصحة في ولاية واشنطن، إن "العامل المشترك الوحيد بين المصابين بالمرض، هو أنهم جميعا تعرضوا للفئران المصابة. المرة الأخيرة التي تم فيها تشخيص خمس حالات مؤكدة لفيروس هانتا في ولاية واشنطن، في عام واحد، كانت في عام 1999".

وأبلغت واشنطن عن 49 وفاة من بين 690 إصابة بفيروس هانتا في الولايات المتحدة من عام 1993 إلى 2016، وفقًا للمراكز الفيدرالية لمكافحة الأمراض والوقاية.

وحسب منظمة الصحة العالمية، فقد سبق توثيق انتقال محدود للمتلازمة الرئوية الفيروسية بين البشر من جراء الإصابة بفيروس الأنديز، وهو إحدى سلالات فيروس هانتا، في الأرجنتين.

المساهمون