بعد فرنسا... "السترات الصفراء" تجتاح شوارع بلجيكا

بروكسل
العربي الجديد
30 نوفمبر 2018
+ الخط -
بعد احتجاجات واسعة النطاق نفذتها حركة "السترات الصفراء" في فرنسا السبت الماضي، وقبل يوم من حراك مشابه مقرّر غداً السبت، اجتاح متظاهرون يرتدون أيضاً سترات صفراء شوارع العاصمة البلجيكية بروكسل، اليوم الجمعة، احتجاجاً على تكاليف المعيشة والسياسات الاقتصادية.

وفي مشهد يحاكي تقريباً الأحداث التي حصلت في فرنسا نهاية الأسبوع الفائت، شهدت مدينة بروكسل فوضى مرورية إثر خروج العشرات من ذوي "السترات الصفراء" للتعبير عن غضبهم من ارتفاع الضرائب وتكاليف المعيشة، ما أوحى بأن هذه الحركة التي انطلقت من فرنسا، قد بدأت تكتسب زخماً في بلجيكا وربما تمتد موجتها إلى عواصم أوروبية أخرى.

ولاحقاً، شهدت بروكسل اشتباكات بين الشرطة والمئات من جماعة "السترات الصفر"، واعتقلت السلطات عشرات المحتجين، وفتحت سيارات الشرطة مدافع المياه على المحتجين، الذين حاولوا الاقتراب من المباني والمكاتب الحكومية في وسط بروكسل، وبدأوا في إلقاء الحجارة على الحواجز الأمنية، وفقاً لما تناقلته محطات التلفزة.


المتحدثة باسم شرطة بروكسل، إلسي فان دي كيير، قالت: "ضباطنا بدأوا في استخدام مدافع المياه بعدما بدأوا في إلقاء الأشياء. كانوا يلقون كرات بلياردو"، حسبما أوردت وكالة "أسوشيتد برس".

وقدرت المتحدثة عدد المحتجين بأكثر من 300 شخص، اعتقل منهم نحو 60 شخصاً لإخلال بالنظام العام، فيما كان الكثير من المحتجين يحملون أشياء مثل الشفرات الحادة وأجزاء من الإطارات ورذاذ الفلفل، وهي قطع اعتبرتها الشرطة تشكل خطراً، بحسب دي كير.

واعُتقل البعض بسبب حيازتهم قناعات واقية من الغاز وأخرى للتزلج والغوص، التي رأتها الشرطة إشارة إلى أن المحتجين كانوا يتوقعون استخدام قنابل الغاز المسيل للدموع.


كما نُصبت حواجز الطرق التي وضعها المحتجون، قرب مدينة شارلوروا، على بعد نحو 60 كيلومتراً جنوب العاصمة البلجيكية.

وكان رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشيل، قد قال إنه مستعد للتحدث مع قادة الاحتجاج، لكن لم يتضح ما إن كان اجتماع سيُعقد أم لا في هذا الإطار.

ذات صلة

الصورة
الحراك الشعبي

سياسة

كل شيء في الشارع الجزائري يفيد بأنّ الحراك الشعبي بصدد الموجة الثانية، بعد العودة القوية للمحتجين، أمس الجمعة، رفضاً للخيارات التي تنتهجها السلطة منذ 2019، لكن اللافت هذه المرة هو التحول في خريطة الاحتجاج.
الصورة

سياسة

شدّدت حكومات فرنسا وبريطانيا وألمانيا، اليوم الثلاثاء، على أنه يجب على إيران أن تتعاون بشكل كامل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وتعدل عن الخطوات التي تقلص الشفافية.
الصورة

سياسة

قُتل متظاهران وجُرح نحو ثلاثين آخرين، السبت، حين أطلقت قوات الأمن في ميانمار الرصاص على تظاهرة مناهضة للجيش في ماندالاي في وسط البلاد، في أعمال العنف الأكثر دموية منذ الانقلاب العسكري في الأول من فبراير/شباط.
الصورة

سياسة

أجرت الأمم المتحدة، الجمعة، أوّل اتصال لها مع جيش ميانمار، منذ الانقلاب الذي أطاح حكومة أونغ سان سو تشي المدنيّة، الإثنين، وفق ما أعلن الأمين العام للمنظّمة الدوليّة، أنطونيو غوتيريس.

المساهمون