بعد طرده... كافاني يوجّه بندقيته للأرض

22 أكتوبر 2014
الصورة
احتفالا كافاني الأخيرين (العربي الجديد)
+ الخط -

حرص مهاجم فريق باريس سان جيرمان الفرنسي، الأوروجوياني إدينسون كافاني، على الاحتفال بطريقة استفزازية، وذلك بالهدف الوحيد الذي سجّله في مرمى فريق "أبويل نيقوسيا" القبرصي، ليقود به فريق العاصمة الفرنسية للفوز بنتيجة هدف دون مقابل، في المباراة التي جمعت بينهما مساء الثلاثاء لحساب الجولة الثالثة من المجموعة السادسة لبطولة دوري أبطال أوروبا.

واقتنص الدولي الأوروجوياني، إدينسون كافاني، هدفاً ثميناً في الدقائق الأخيرة من زمن المباراة، ليمنح نادي العاصمة الفرنسية نقاط المباراة الثلاث، التي ساهمت في الإبقاء عليه مُتصدّراً للمجموعة السادسة من بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، وذلك برصيد سبع نقاط، وبفارق نقطة وحيدة أمام فريق برشلونة الإسباني، صاحب المركز الثاني.

وتعمّد مهاجم نادي باريس سان جيرمان الاحتفال بهدف فريقه الوحيد على طريقته المعهودة، والتي يُشبّه نفسه فيها بالقناصين المحترفين، وذلك في محاولةٍ منه للرد على الحكم الفرنسي، نيكولاس راينفيل، الذي كان قد شهر البطاقة الحمراء في وجهه خلال مباراة فريقه أمام "لانس" في افتتاح الأسبوع العاشر من الدوري الفرنسي لكرة القدم، بسبب احتفاله بالطريقة نفسها.

وصوّب كافاني سهامه باتجاه أرضية ملعب "نيو.جي إس بي ستاديوم" في رسالة واضحة إلى الحكم الفرنسي، نيكولاس راينفيل، مفادها بأنّ طرده من المباراة السابقة كان ظالماً، وأن طريقة احتفاله لم يقصد بها إهانة جمهور فريق "لانس"، وإنما هي طريقة عادة ما يستخدمها المهاجم الأوروجوياني، خلال احتفاله بإحراز الأهداف.

يُذكر أنّ طرد كافاني أثار جدلاً واسعاً في وسائل الإعلام الفرنسية، حيث انتقد رئيس نادي باريس سان جيرمان، القطري ناصر الخليفي، قرار طرد اللاعب الأوروجوياني، مُشيراً إلى أنّ إدارة ناديه لن تتخذ أي عقوبة إدارية تجاه كافاني، وموضحاً أنه لم يخطئ حتى تجري معاقبته، ومطالباً بأن تكون قوانين التحكيم أكثر مرونة لصالح أندية الدوري الفرنسي بشكل عام.

المساهمون