بعد تهديده للمانشافت... هونيس يتراجع عن قرار المقاطعة

26 سبتمبر 2019
الصورة
أولي هونيس رئيس نادي بايرن ميونخ الألماني (Getty)
قرر رئيس نادي بايرن ميونخ الألماني، أولي هونيس، التراجع عن تهديداته بعدم السماع لنجوم بطل البوندسليغا بالموسم الماضي، من خوض المباريات الدولية مع منتخب "المانشافات"، في حال أصبح الحارس مارك أندريه تير شتيغن حامي العرين الأساسي للمنتخب على حساب مانويل نوير.

ونقلت مجلة "دير شبيغل" الألمانية البيان الذي صدر عن مكتب هونيس قوله إنه أدلى بتلك التصريحات بالفعل، لكن كانت قبل أسبوع، ووعد بعدم تكرارها الآن، موضحاً، أنه "عقب مباراة بطل البوندسليغا في الموسم الماضي أمام النجم الأحمر ببطولة دوري أبطال أوروبا، قام هونيس بإطلاق تصريحاته حول منصب حارس مرمى منتخب ألمانيا"، معتبراً أنه لن يتفوه بأي تصريحات جديدة بهذا الصدد.

وكان أولي هونيس، قد هدد اتحاد كرة القدم الألماني والمدرب يواكيم لوف، بعدم السماح لنجومه بالالتحاق مع المانشافت، في حال تم تفضيل مارك أندريه تير شتيغن على مانويل نوير في حراسة المرمى، وذلك بحسب ما نقلته مجلة "سبورت بيلد" الألمانية.

وقال هونيس: "لن نقبل أبداً أن يحصل تغيير في حراسة مرمى المنتخب الألماني، وإلا فلن نضع أي لاعب دولي من بايرن ميونخ تحت تصرف المانشفات، معتبراً أن الاتحاد الألماني لم يقم بحماية مانويل نوير كما يجب، بعد تصريحات الحارس مارك أندريه تير شتيغن، الذي أبدى امتعاضه مما يحدث معه مع منتخب بلاده، مؤكداً على أنه من واجب الاتحاد والمدرب لوف إجلاس حارس برشلونة وتنبيهه من إطلاق مثل هذه التصريحات بشكل علني.
وأتى تهديد هونيس، بعدما أبدى مارك أندريه تير شتيغن حامي عرين برشلونة الإسباني وأحد أفضل حراس المرمى في العالم حالياً، شكواه من بقائه على مقاعد البدلاء، فيما يلعب مانويل نوير كأساسي مع منتخب ألمانيا، ليدخل بعدها الحارسان في حرب كلامية بينهما، ما جعل المدرب يواكيم لوف يطلب منهما التوقف عن التصريح بالأمر لوسائل الإعلام.

يذكر أن قانون الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" ينص على فرض عقوبات وغرامات مالية والمنع من المشاركة في المسابقات المحلية والقارية والدولية، لأي نادٍ يرفض وضع لاعبيه الدوليين تحت خدمة مدرب منتخب بلادهم، حتى يمثلوا بلادهم في حال طالب بهم الجهاز الفني.