بعد تعديل مشهدين... الرقابة المصرية تجيز عرض "رأس السنة"

02 يناير 2020
الصورة
تشارك بسمة في بطولة الفيلم (جوناثان رشاد/Getty)
بعد سلسلة طويلة من التأجيلات التي تعرض لها الفيلم المصري "رأس السنة"، أجاز "جهاز الرقابة على المصنفات الفنية" عرضه أخيراً في البلاد، بعد تعديل مشهدين.

وكان عرض الفيلم في الدور السينمائية المصرية تأجل بسبب اعتراض "جهاز الرقابة على المصنفات الفنية"، برئاسة خالد عبد الجليل، على مشهدين في العمل اعتُبرا "غير لائقين".

ووافق صنّاع الفيلم أخيراً على تعديل هذين المشهدين، ما يعني السماح بإطلاق الفيلم في مصر في فبراير/شباط المقبل، وفق ما أعلنت الممثلة بسمة التي تؤدي أحد أدوار البطولة في "رأس السنة".

ونشرت بسمة، أمس الأربعاء عبر "إنستغرام"، الملصق الإعلاني للفيلم مكتوباً عليه موعد العرض، وكتبت "بمناسبة رأس السنة، كل سنة وأنتم جميعًا طيبين... سنة جديدة سعيدة... نأمل أن تجلب لنا كل التوفيق".

Instagram Post

ولم تحدّد الجهة المنتجة أو جهاز الرقابة ماهية المشهدين.

أحداث فيلم "رأس السنة" تدور خلال ليلة واحدة، في قرية ساحلية سياحية في محافظة البحر الأحمر، حيث تجتمع الطبقة الأكثر ثراءً للاحتفال برأس سنة عام 2009؛ الصخب يستمر والعلاقات تصبح أكثر تشابكاً وتعقيداً، وما ينكشف من حقائق يغيِّر نظرة الجميع لأنفسهم ومن حولهم إلى الأبد.

العمل عن قصة من تأليف محمد حفظي وإخراج محمد صقر في تجربته الأولى، ويقوم ببطولته النجوم إياد نصار وأحمد مالك وبسمة وشيرين رضا وإنجي المقدم وهدى المفتي وعلي قاسم.