بعد العقوبة..هذه هي الطريقة التي سيتبعها "البرسا" لإبرام الصفقات

بعد العقوبة..هذه هي الطريقة التي سيتبعها "البرسا" لإبرام الصفقات

31 ديسمبر 2014
الصورة
أندوني زوبيزاريتا (Getty)
+ الخط -

يواصل برشلونة الإسباني محاولاته "اليائسة" في العودة إلى سوق الانتقالات قبل عام 2016، إلا أنه في الغالب سيضطر إلى انتظار عام كامل حتى يمر موسما التعاقد الذي قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" حرمانه من إجراء أي صفقات فيه، والتي تبدأ بموسم الانتقالات الشتوية غداً مع مطلع العام الجديد.

وسيكون على برشلونة الانتظار حتى عام 2016، ولكنه لن يضطر للوقوف عاجزاً أمام القرار الذي وصفته الإدارة الكتالونية "بالمجحف"، ولكنه قد يتبع استراتيجية تمكنه من "حجز" اللاعب الذي يرغب في التعاقد معه، كما فعل في السابق مع النجم الهولندي الشاب إبراهيم أفيلاي.

وستعمل الإدارة الكتالونية والمكتب الرياضي على البحث عن اللاعبين البارزين والذين ترغب في التعاقد معهم لتعمل على إقناعهم بذلك بعد انتهاء التعاقد، بعد التفاوض مع أنديتهم، كما فعلت من قبل مع أفيلاي، بعدما تعاقد معه الفريق قبل ستة أشهر من نهاية تعاقده مع نادي أيندهوفن الهولندي.

وسيبحث البرسا عن اللاعبين الذين ينتهي تعاقدهم في يونيو/حزيران 2016 من أجل إقناعهم بالانتقال إلى الفريق، خصوصاً وأن قواعد "فيفا" تسمح للفريق بالتفاوض مع أي لاعب يتبقى له 6 أشهر مع فريقه الحالي، وهو ما يعني أن الفريق قد يقنع اللاعب بالانضمام خلال عام 2015 ويتقدم له بالعرض الرسمي في مطلع 2016.

وقد تكون هذه الخطوة أسهل في قارة أميركا الجنوبية، خصوصاً وأن المواسم تبدأ في يناير/كانون ثاني، وتنتهي في حدود نوفمبر/تشرين ثاني، وهو ما يعني أن النادي الكتالوني سيستطيع إجراء التعاقدات مع أي لاعب ينتهي تعاقده مع ناديه في يناير 2016، ليتعاقد معه في سوق الانتقالات الشتوية بعد المقبل، ولكن بشرط ألا يكون اللاعب في مستوى البرازيلي دوجلاس الذي تعاقد معه أخيراً.

دلالات

المساهمون