بعد التحرّش بالنساء... فضائح التحرّش بالأطفال تهزّ هوليوود

11 نوفمبر 2017
الصورة
كيفين سبيسي (Getty)
+ الخط -
بعد انفجار ملفّ التحرّش بالنساء في هوليوود إثر كشف أكثر من 40 سيّدة عاملة في مجال صناعة السينما في أميركا، عن تحرّش المنتج الشهير هارفي وينستين بهنّ، بات هذا الموضوع هو الأبرز في الغرب.

وتم الكشف عن عشرات أسماء العاملين في هوليوود، اتهموا بالتحرش، فانتهت مسيرة قسم كبير منهم، لكنّ خلال الأيام الماضية برزت فضائح تحرش من نوع آخر، إذ كشف عدد من الممثلين عن تعرّضهم للتحرش في هوليوود وهم أطفال، وأعمارهم تحت الثامنة عشرة.

غاري غودار

نجم مسلسل ER الشهير، أنطوني إدواردز اتّهم المنتج في برودواي غاري غودار بالتحرّش به لسنوات منذ كان في الـ12 من عمره، واتهمه أيضاً باغتصاب صديقه المقرّب يوم كان طفلاً أيضاً.


كيفين سبيسي

بينما يرجّح أغلب نقاد هوليوود أن تكون مسيرة نجم مسلسل "هاوس أوف كاردز" كيفن سبيسي قد انتهت، بسبب تهم التحرش الجنسي المتلاحقة التي طاولته، فإن من فجّر الملف كان الممثل أنطوني راب، عندما أعلن أن سبيسي تحرّش به عندما كان عمره 14 سنة.


الرجل القوي من يكون؟

منذ عام 2011 والممثل كوري فيلدمان يتحدّث عن "مشكلة هوليوود الأكبر وهي البيدوفيليا أو التحرش بالأطفال". وقبل أسابيع عاد فيلدمان ليؤكد أنه وصديق طفولته ومسيرته الفنية كوري هايم (الذي توفي عن 38 سنة) تعرضا للتحرش منذ طفولتهما في هوليوود، معلناً أنه أبلغ الشرطة ببعض الأسماء، مؤكداً أنه يعيش بخوف لأن بين الأسماء اسم شهير.

بموازاة هذه التصريحات أعلن الممثل دومينيك براسيا أن النجم شارلي شين اغتصب كوري هايم أثناء تصوير فيلم لوكاس عام 1986.

لكنّ جرائم التحرش بالأطفال في هوليوود ليست جديدة، ونذكر هنا أبرز الحالات السابقة:


رومان بولانسكي

اعتقل المخرج رومان بولانسكي عام 1977 بتهمة ممارسة الجنس مع فتاة قاصر في الثالثة عشرة من عمرها، إذ قام بولانسكي بتخدير القاصر، سامنتا غايمر، واغتصابها في منزل جاك نيكولسون في لوس أنجليس، حين كان الأخير مُسافراً.

وأثناء محاكمته، ذكر بولانسكي أنّه مُذنب بالتهمة الموجهة إليه. وفي المقابل، وافق القاضي على إسقاط اتهامات أخرى أكثر خطورة، بينها خصوصاً الاغتصاب مع تقديم مخدرات واستخدامها، وتمَّ التوصُّل إلى الاتفاق القضائي بموافقة العائلة ومحاميها. 

آرثر فريد 

في كتاب مذكراتها "تشايلد ستار" تروي شيرلي تامبل أنها عام 1939 (كان عمرها 11 عاماً)، وكانت وقتها أشهر النجمات الأطفال في هوليوود، توجّهت مع أمها إلى شركة "مترو غولدوين ماير" للاتفاق على مشاركتها في فيلم جديد. هناك طلب منها الدخول بمفردها إلى مكتب المنتج آرثر فريد، هذا الأخير أخرج عضوه التناسلي وطلب منها لمسه. 

وودي آلن

وودي آلن متّهم من قبل زوجته السابقة ميا فارو باغتصاب ابنتهم المتبناة وكانت لا تزال قاصراً. ورغم نفي آلن لهذه التهمة مراراً، فإن زوجته السابقة روت تفاصيل كثيرة عن تحرشه بالطفلة.



المساهمون