بعد اكتشاف معاناة النجم الجزائري بالقلب... أول خطوة رسمية من ناديه

13 مايو 2019
الصورة
المدافع الجزائري أيوب عبد اللاوي (Getty)
عاش المدافع الدولي الجزائري أيوب عبد اللاوي أسبوعاً صعباً، بعد أن كشفت الفحوص الطبية، معاناته من مشاكل على مستوى القلب، تجبره على الخضوع لفترة علاج وراحة، ومن ثم غيابه عن المشاركة في كأس أمم أفريقيا بشكل رسمي.

وأعلن نادي سيون السويسري، أنه سيُسخّر كل إمكاناته المادية والمعنوية لفائدة الدولي الجزائري، في خطوة أثلجت قلب اللاعب ومشجعي "الخضر"، إذ سيخضع عبد اللاوي لعملية جراحية دقيقة، ثم يدخل في فترة تأهيلية إعداداً للموسم المقبل.

وبثّ النادي الأمل في قلب اللاعب، بعد أن أكد مسؤولو النادي حرصهم على عودة اللاعب للمشاركة في المباريات، من خلال بيان رسمي قالوا فيه: "اللاعب عبد اللاوي يعاني من مشاكل في القلب، ولقد اتفقنا على إجراء عملية جراحية في الأيام القليلة المقبلة، ويبقى الهدف أن يكون مدافعنا جاهزاً لمباريات الموسم المقبل".


ويسعى مدافع اتحاد العاصمة الجزائري السابق لأن يحارب المرض، بعد أن روجت إشاعات حول توقفه عن ممارسة كرة القدم، ومن المتوقع أن يعود لأجواء المباريات بداية من الموسم المقبل، بعد القيام بتحضير جيد بعد فترة النقاهة.

وشعر المدرب الجزائري جمال بلماضي، بعد اطلاعه على خبر معاناة لاعبه من المرض بالأسف، لأنه كان يعوّل عليه كثيراً، بالنظر لما اكتسبه من خبرة أفريقية، عند مشاركاته مع اتحاد العاصمة في المسابقات القارّية، بالتالي سيكون مجبراً على البحث عن بديل له، في مهمة صعبة بسبب غياب اللاعبين المتألقين في مركزه.​

(العربي الجديد)