بعد إيقاف عملية البحث...عائلة سالا تتخذ قراراً جريئاً

26 يناير 2019
الصورة
عائلة سالا تريد البحث عنه (Getty)
+ الخط -
تتواصل حالة الترقب وحرص العالم والأسرة الكروية، وبالأخص عائلة سالا، لمعرفة مصير ابنها إيميليانو الذي انقطعت أخباره منذ أكثر من 100 ساعة، بعد اختفاء الطائرة التي كانت تقله من مدينة نانت الفرنسية إلى كارديف البريطانية، حيث كان يستعد لبدء مغامرة جديدة في مسيرته عبر الدوري الإنكليزي الممتاز.

ووفقا لصحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية نقلا على تقارير إعلامية أرجنتينية، وفي تطور جديد للأحداث، فإن عائلة سالا قررت تبني عملية البحث عن اللاعب والطيار، من خلال استئجار وحدة إنقاذ من إمكاناتها الخاصة، ستسافر إلى بحر المانش وهو المكان الذي تم ربط فيه آخر اتصال بالطائرة المنكوبة.

وجاء هذا القرار من عائلة سالا، بعد قرار شرطة "غرينسي" بتوقيف عملية البحث التي دامت 72 ساعة، إثر فشلها في إيجاد أثر للطائرة، وهو ما أغضب رومنيا شقيقة الأرجنتيني المفقود، التي توجهت بنداء تطالب فيه فريق الإنقاذ بالعدول عن قرار التوقف.


وانضمت السلطات الأرجنتينية بدورها لحملة المطالبين باستئناف عملية البحث عن سالا وقائد الطائرة، حيث أمر رئيس الدولة، موريسيو ماكري، وزير الخارجية في حكومته جورج فوريي بتقديم خطاب رسمي للمملكة البريطانية والسلطات الفرنسية مفاده النظر في قرار التوقف.

ويوجد ضمن حملة التعاطف العديد من نجوم الكرة على غرار الأسطورة الأرجنتينية، ليونيل ميسي، وكذلك من أبناء جلدته، غونزالو إيغوايين مهاجم تشلسي الجديد ومتوسط ميلان الإيطالي لوكاس بيليا، إضافة إلى لاعبين فرنسيين كبنجامين ميندي ولوران كوتشيلني، وصولا إلى نجوم عرب يتقدمهم الثنائي الجزائري، رياض محرز جناح مانشستر سيتي وإسماعيل بن ناصر لاعب إيمبولي الإيطالي.

دلالات

المساهمون