بعد إرجاع الكرة برأسه إلى الحارس... لماذا عاقبه الحكم؟

بعد إرجاع الكرة برأسه إلى الحارس... لماذا عاقبه الحكم؟

27 فبراير 2017
+ الخط -
شهدت مباراة إنتر ميلان وروما في الجولة الـ 26 من بطولة الدوري الإيطالي لقطة مثيرة للجدل كان نجمها الكرواتي إيفان بيرسيتش، الذي أعاد الكرة إلى حارسه هاندانوفيتش برأسه وتلقى على إثرها بطاقة صفراء من حكم المباراة.

وحدثت اللقطة عند الدقيقة السادسة من المباراة عندما دخل الكرواتي إيفان بيرسيتش داخل منطقة جزاء فريق إنتر ميلان الإيطالي، ليروض الكرة على قدمه باتجاه رأسه ويعيدها إلى حارس مرماه سمير هاندانوفيتش الذي التقطها بيديه ولم يكترث للمخالفة التي حصلت.

وفي وقت لم ينتبه أي لاعب من روما لهذا الخطأ الذي حصل، فطن دانييلي دي روسي لهذا الخطأ ورفع يديه مطالباً بإعلان خطأ لمصلحة فريق روما، وهو الأمر الذي حصل بعد ذلك مباشرةً، لأن حكم اللقاء انتبه لطريقة إعادة الكرة إلى الحارس.

وتوجه حكم المباراة باولو تاغليافانتو مباشرةً نحو بيرسيتش ورفع في وجهه البطاقة الصفراء وأعلن عن خطأ غير مباشر داخل منطقة الجزاء، وذلك خرق النجم الكرواتي لقوانين الفيفا عبر إعادة الكرة إلى حارسه بعد ترويض الكرة على قدمه.

ورغم أن بيرسيتش أعاد الكرة برأسه، إلا أن المادة 12 من قوانين الفيفا تشير: "يمكن للاعب تمرير الكرة إلى حارسه مستعملاً الرأس، الصدر، الركبة....ما عدا القدم)، لكن يمنع منعاً باتاً استعمال الغش لإعادة الكرة، عبر تحضير الكرة على القدم ثم إعادتها للحارس، حيثُ يعاقب اللاعب في هذه الحالة برفع البطاقة الصفراء مباشرةً".

يذكر أن النجم الإيطالي ماركو فيراتي، لاعب باريس سان جرمان الفرنسي، تلقى بطاقة صفراء في وقت سابق بسبب نفس اللقطة تقريباً، فعندما كانت الكرة بين قدميه، انخفض باتجاه الأرض وأعادها إلى الحارس برأسه، الأمر الذي اعتبره الحكم غشاً.

ذات صلة

الصورة
حوار "العربي الجديد" مع المدير الفني لمنتخب تونس منذر الكبير

رياضة

يضع المدير الفني لمنتخب تونس لكرة القدم، منذر الكبيّر، اللمسات الأخيرة لتحضير الفريق قبل مواجهة كلّ من الكونغو الديمقراطية والجزائر ومالي، أيام 5 و11 و15 يونيو/ حزيران القادم، على استاد "حمادي العقربي برادس".

الصورة
أنصار

رياضة

تشهد العاصمة اللبنانية بيروت، أجواء استثنائية لم تعرفها الكرة هناك منذ سنوات، رغم استمرار جائحة كورونا، والأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يعشيها البلد.

الصورة
رغم كل الصعوبات... من هو الرباعي الذي حمل زيدان إلى القمة؟

رياضة

رغم الصعوبات التي عانى منها المدرب الفرنسي، زيدان، بسبب كثرة الإصابات والظروف الفنية الصعبة لجهوزية اللاعبين بسبب فيروس "كورونا"، إلا أن ريال مدريد عاد إلى قمة مستواه الفني مؤخراً والفضل يعود لرباعي مُميز كان العمود الفقري للنجاح.

الصورة
المربع الذهبي في "البريميرليغ"... البقاء للأقوى

رياضة

بعدما استحوذ فريق مانشستر سيتي على صدارة الدوي الإنكليزي وابتعد بفارق 12 نقطة عن أقرب ملاحقيه، فريق مانشستر يونايتد، ترك وراءه منافسة شرسة على المقاعد المؤهلة إلى البطولات الأوروبية في الموسم المقبل، إذ سيتأهل إليها من يبقى قوياً حتى النهاية.

المساهمون