بعد أستوري.. الموت يغيّب لاعباً شاباً في الدوري الفرنسي

بعد أستوري.. الموت يغيّب لاعباً شاباً في الدوري الفرنسي

09 مارس 2018
الصورة
اللاعب الشاب توماس رودريغيز (تويتر)
+ الخط -

صدمت الأوساط الرياضية في فرنسا بوفاة توماس رودريغيز، اللاعب الشاب في فريق أكاديمية نادي تور الذي يشارك بدوري الدرجة الثانية الفرنسي، عن عمر يناهز الـ "18 عاما" بعدما لفظ أنفاسه الأخيرة على فراشه في ظروف غامضة وفقا لما نشرته وسائل الإعلام الفرنسية اليوم الجمعة.

وذكرت صحيفة "ليكيب" الفرنسية أن اللاعب توفي أثناء نومه مساء الخميس، وفقا لما أكدته رابطة المحترفين الفرنسية لكرة القدم (LFP) وذلك بعد خمسة أيام فقط من وفاة اللاعب الدولي الإيطالي دافيد أستوري، لاعب فيورنتينا الذي مات في ظروف مماثلة وسط صدمة كبيرة في إيطاليا.

وأشارت تقارير فرنسية إلى أن اللاعب الشاب، وجد ميتا في مقر الإقامة بمركز التدريب بعدما اكتشف الأمر الحارس الليلي الذي وجد الضحية ميتا في فراشه، وأبلغ الجهات المعنية بالحادثة، في الوقت الذي ينتظر فيه أن تشرح السلطات لعائلته أسباب وفاة توماس رودريغيز، الذي وصف بأنه لاعب "صاحب مستقبل مشرق واحترافي".

وقالت الرابطة الفرنسية في بيان رسمي نشرته على موقعها الالكتروني: " قررت الرابطة تأجيل مباراة تور وفالنسيان التي كانت مقررة اليوم التاسع من مارس/ آذار تجاوبا مع هذا الظرف، على أن يتم الالتزام بالوقوف دقيقة من الصمت حدادا في جميع مباريات الدرجتين الأولى والثانية هذا الأسبوع".

وكان اللاعب الشاب قد انضم لأكاديمية نادي تور في صيف عام 2016، وتسبب النبأ في "ألم كبير" في مركز التدريب ولدى زملائه كذلك في النادي الذي عبروا عن حزنهم، من خلال بيان رسمي.

(العربي الجديد) 

المساهمون