بسبب مفاوضات غير شرعية...حجازي في أزمة مع فريقه الإنكليزي

بسبب مفاوضات غير شرعية...حجازي في أزمة مع فريقه الإنكليزي

23 ديسمبر 2019
الصورة
هل ينتقل أحمد حجازي إلى فريق عربي؟ (Getty)
+ الخط -
تلوح بوادر أزمة في الأفق بين أحمد حجازي مدافع المنتخب المصري لكرة القدم من جهة، وإدارة ناديه وست بروميتش ألبيون الإنكليزي من جهة ثانية، وذلك خلال إجراء اللاعب مفاوضات مع أندية عربية، من بينها الأهلي المصري واتحاد جدة السعودي، للرحيل إلى أحدهما في كانون الثاني/ يناير المقبل خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة.


وشهدت الأيام الأخيرة تلويح إدارة النادي بورقة تجميد اللاعب تماماً خارج المباريات الرسمية خاصة في ظل توتر علاقته مع مدربه سلافين بيليتش، عقاباً له على التفاوض دون الرجوع لإدارة وست بروميتش مع ضعف المقابل المالي المعروض عليها للتخلي عن خدماته.

وتلقى حجازي أول صدمة من النادي الإنكليزي برفض انتقاله إلى اتحاد جدة السعودي الذي عرض 3 ملايين و500 ألف جنيه استرليني لشرائه في يناير/كانون الثاني المقبل وطلبت الإدارة في المقابل 5 ملايين جنيه إسترليني على الأقل للتخلي عن اللاعب الذي كبّد خزينة بروميتش القيمة المالية نفسها، بحسب ما كشفت سكاي سبورتس، بخلاف مستحقاته المالية عند استعارته، ثم شراؤه من الأهلي بين صيف 2017 وشتاء 2018 في صفقة تعد من أغلى صفقات وست بروميتش التي أبرمها حينما كان يخوض منافسات "البريميرليغ".

ويُفضّل حجازي (28 سنة) الانتقال لاتحاد جدة بسبب المقابل المالي السنوي الكبير المعروض عليه، والذي يصل إلى مليونين و200 ألف دولار أميركي، وهو يفوق راتبه الحالي في وست بروميتش ألبيون الإنكليزي.



في الوقت نفسه، لا يزال الأهلي المصري يحاول إقناع اللاعب بالتخلي عن فكرة الانتقال إلى الدوري السعودي، والعودة للعب للفريق الأحمر في كانون الثاني/ يناير المقبل نظير مليوني جنيه إسترليني يحصل عليها وست بروميتش حال التوصل لاتفاق مع النادي الإنكليزي حول قيمة الصفقة، وهو ما يرفضه مسؤولو وست بروميتش ألبيون.

المساهمون