بريطانيا: صحافيون يحذرون من إعاقة قانون مرتقب حول غسل الأموال لعملهم

11 يوليو 2019
الصورة
تضع الحكومة شروطاً على وصول الصحافيين للسجلات(أدريان دينيس/فرانس برس)
حذّر صحافيون من أنّ خطط سن قوانين في بريطانيا، لمكافحة غسل الأموال، يمكن أن تمنع وسائل الإعلام والباحثين، من الوصول إلى المعلومات الحيوية عن تدفق الأموال "القذرة" حول العالم.

وفي رسالة مفتوحة موجهة إلى وزير الخارجية جيريمي هنت، وقّعها نحو 80 اسماً، من بينهم صحافيون من "ذا غارديان" و"تايمز" و"بي بي سي"، قال الموقّعون إنّ اتجاه الحكومة يهدد بتقويض الجهود السابقة لمكافحة التدفقات المالية غير المشروعة.

ويتم تحديث سجل المستفيدين من الهياكل المالية الغامضة نتيجةً لإصدار التوجيه الخامس لمكافحة غسل الأموال، والذي أقره الاتحاد الأوروبي بعد الكشف عن أوراق بنما، والتي تم الإبلاغ عنها من خلال تعاون دولي من المنظمات الإخبارية.


وتشير الاقتراحات التي نشرتها وزارة الخزانة، هذا العام، إلى أنّه على الصحافيين والباحثين تقديم أدلة على ارتكاب أي مخالفات، قبل الوصول إلى السجل.

لكن الموقعين يقولون إنّ تقديم الأدلة سوف يدفع المؤسسة المشرفة على السجل إلى فتح تحقيق، وهو ما قد يستغرق سنوات متعددة، بشكل يعيق عمل الصحافة والبحوث.

تعليق: