بريطانيا تقرر ترحيل فلسطيني مُتهم بتهريب 50 ألف لاجئ

بريطانيا تقرر ترحيل فلسطيني مُتهم بتهريب 50 ألف لاجئ

23 نوفمبر 2016
الصورة
يواجه عودة تهمة الاتجار بالبشر وتهريب اللاجئين(أندرياس سولارو/فرانس برس)
+ الخط -


قضت محكمة بريطانية، يوم الثلاثاء، بترحيل الفلسطيني جمال عودة إلى اليونان، والذي يواجه تهمة الاتجار بالبشر وتهريب اللاجئين.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، اليوم الأربعاء، أن القضاء اليوناني طالب بتسليم عودة، بعد اتهامه بزعامة عصابة لتهريب اللاجئين إلى أوروبا انطلاقاً من مقر سكنه في مدينة ليفربول في شمال غرب بريطانيا، لافتةً إلى أن عودة يقيم في ليفربول منذ رفضت السلطات البريطانية طلبه للجوء في عام 2014.

وأضافت "ديلي ميل" أن "جمال عودة يواجه حكماً قد يصل إلى 20 عاماً، في حال تمت إدانته بالتهم الموجهة له من قبل السلطات اليونانية، كونه العقل المدبر وراء عصابة يُعتقد أنها المسؤولة عن تهريب أكثر من 50 ألف من اللاجئين السوريين إلى أوروبا".

وتابعت الصحيفة أن "عودة الذي تُوجّه له تهمة تشغيل العصابة، انطلاقاً من غرفته في المأوى المخصص للاجئين في ليفربول، نجح بتهريب نحو 100 من اللاجئين السوريين عبر الحدود الأوروبية كل يوم لمدة 16 شهراً".

وذكرت أن السلطات البريطانية رفضت طلب اللجوء الذي تقدم به عودة (27 عاماً)، بعد وصوله الأراضي البريطانية بشكل سري على متن شاحنة عام 2014.

وألقت الشرطة البريطانية القبض على عودة في ديسمبر/كانون الأول 2015، وعثرت بحوزته على 17 ألف جنيه إسترليني. وتقول الجهات الأمنية البريطانية إن جمال عودة متهم بالتورط مع مجموعة من 22 شخصاً بتهريب الأشخاص إلى أوروبا بين عامي 2014 و2015.

واستأنف عودة قرار ترحيله الذي صدر في ديسمبر/كانون الأول الماضي، على أساس أن الأوضاع في السجون اليونانية لا تحترم حقوقه الإنسانية، لا سيما أنه يعاني من صدمة نفسية بسسب الظروف التي عاشها في في قطاع غزة، والذي شهد الكثير من الحروب والصراعات، غير أن المحكمة قررت تسليمه إلى اليونان.

وقال القاضي البريطاني جون زاني "لقد استمعت إلى كل التقارير والنظر في جميع الأدلة، وقررت إعادتك إلى اليونان لمواجهة الادعاءات الموجهة إليك".

وأضاف زاني "أنا مقتنع بأن الأدلة المقدمة توضح أن السلطات اليونانية قد سعت إلى تحسين الظروف المعيشية داخل الدولة اليونانية، بما في ذلك أوضاع الرعاية الصحية الخاصة بالسجناء". كما رفض القاضي ادعاءات عودة الخاصة بوضعه الصحي، وبأنه مصاب بجنون العظمة والهلوسة وقد حاول الانتحار.

وقال القاضي زاني "من الواضح أننا أمام جريمة خطيرة للغاية، وأن المتهم فشل في إقناع المحكمة بأنه في حالة تسليمه سيكون عرضة لخطر الانتحار، وتعتقد المحكمة أن المتهم تمارض لاستئناف الحكم السابق".

وأمام عودة استئناف الحكم خلال سبعة أيام، وإلا سيتم تسليمه إلى اليونان في الأيام العشرة المقبلة.