بريطانيا تستعد لما بعد "بريكست": وعود لأميركا وزيارة لإسرائيل

بريطانيا تستعد تجارياً لما بعد "بريكست": وعود لأميركا وزيارة لإسرائيل

27 نوفمبر 2018
الصورة
لندن تعد باتفاقات تجارية بعد بريكست (Getty)
+ الخط -

أعلن مكتب رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي مساء الاثنين أن اتفاق مغادرة بريطانيا للاتحاد الأوروبي يسمح لها بتوقيع اتفاقات تجارة مع الولايات المتحدة.

وقالت متحدثة باسم مكتب ماي "الإعلان السياسي الذي اتفقنا عليه مع الاتحاد الأوروبي واضح للغاية. ستكون لنا سياسة تجارية مستقلة بحيث تستطيع المملكة المتحدة توقيع اتفاقيات تجارة مع دول حول العالم، ومن بينها الولايات المتحدة".

أضافت "نضع بالفعل الأساس لاتفاق طموح مع الولايات المتحدة من خلال مجموعات العمل المشتركة بيننا، والتي اجتمعت خمس مرات إلى الآن".

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب حذر من أنّ اتّفاق الطلاق الذي تمّ توقيعه بين المملكة المتّحدة والاتّحاد الأوروبي قد يضرّ بالتجارة بين واشنطن ولندن.

وقال ترامب لصحافيين في البيت الأبيض الإثنين "يبدو أنّه اتّفاق جيّد جدًا للاتّحاد الأوروبي"، غير أنه أضاف "علينا أن نرى بشكل جدّي ما إذا كان سيسمح للمملكة المتّحدة بالقيام بالتجارة أم لا".

وتابع الملياردير الجمهوري "إذا نظرتم إلى الاتفاق، قد لا يكونون قادرين على القيام بالتجارة معنا، وهذا لن يكون أمرًا جيّدًا".

وأردف "لا أعتقد أنّهم يريدون ذلك على الإطلاق لأنّ من شأن هذا أن يشكّل نقطة سلبية كبيرة بالنسبة إلى اتفاق بريكست".

وطوى الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة صفحة تاريخية من علاقاتهما الأحد، عبر إبرام اتفاق انفصال يُفترض أن ينهي علاقات مضطربة استمرت أكثر من أربعين عاما.

وأكدت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الأحد بعد القمة أن اتفاق خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي "هو الوحيد الممكن"، في تصريحات تتقاطع مع ما سبق أن أعلنه رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر.

وفي السياق، ذكر مكتب وزير التجارة البريطاني ليام فوكس أنه سيزور إسرائيل اليوم الثلاثاء كي يبحث مع كبار المستثمرين وشركات التكنولوجيا في إسرائيل الفرص التجارية بعد خروج بلاده من الاتحاد الأوروبي.

وستشمل الزيارة كذلك اجتماعا مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو غدا الأربعاء. وتسعى بريطانيا لتكرار اتفاقات التجارة الحرة والاتفاقات التفضيلية بين الاتحاد الأوروبي وبلدان ثالثة عقب انسحابها من الاتحاد، ومنها اتفاق الشراكة بين الاتحاد الأوروبي وإسرائيل.

وقال فوكس في بيان قبيل الزيارة "ضمان استمرار أعمالنا هو أفضل أساس لنمو التجارة الثنائية بين بريطانيا وإسرائيل. الطبيعة الحالية لاقتصادينا في مجالات مثل العلوم والتكنولوجيا... تمنحنا فرصة واضحة".

وقالت إدارة التجارة الدولية البريطانية إن حجم المبادلات التجارية مع إسرائيل بلغ تسعة مليارات دولار في 2017.


(فرانس برس، رويترز)

المساهمون