بريطانيا: إنفاق قياسي على الإنتاج التلفزيوني بفضل "نتفليكس" و"أمازون"

07 سبتمبر 2019
الصورة
من حفل إطلاق الموسم الثاني لمسلسل The Crown(جون فيليبس/Getty)
+ الخط -

ضاعفت منصتا "نتفليكس" و"أمازون" الإنفاق على البرامج التلفزيونية البريطانية الصنع، العام الماضي، إلى 280 مليون جنيه إسترليني، إذ أدى تقديم عروض كبيرة الميزانية مثل مسلسلي "التاج" (The Crown) و"بشائر طيبة" (Good Omens) إلى ارتفاع مستوى الإنفاق على الإنتاج في بريطانيا إلى مستوى قياسي.

وساعدت هذه الفورة في رفع العائدات السنوية لأول مرة إلى أكثر من ثلاثة مليارات جنيه إسترليني، وفقاً لهيئة باكت "Pact" التي تمثل شركات الإنتاج التلفزيوني المستقلة في المملكة المتحدة، بحسب ما أوردته صحيفة "ذا غارديان"، اليوم السبت.

وقالت سارة غايتر رئيسة "باكت"، وفق الصحيفة، إنّ "هذه الأرقام تظهر أنّ هناك سوقاً عالمية ضخمة، تبحث عن محتوى بريطاني عالي الجودة".

ووفقاً لـ"باكت"، فإنّ مبلغ 280 مليون جنيه إسترليني الذي أنفقته "نتفليكس" و"أمازون"، العام الماضي، يمثل 12% من إجمالي 2.3 مليار جنيه إسترليني، أُنفقت عبر منتجي المملكة المتحدة، من قبل شركات التلفزيون المحلية.

وفي السنوات الأخيرة، برزت "نتفليكس" و"أمازون"، مساهمين رئيسيين في صناعة إنتاج الأفلام والتلفزيون المحلية في بريطانيا، والتي كانت دعائمها الرئيسية هي BBC و ITV و Channel 4 وSky ، بالإضافة إلى استوديوهات السينما في هوليوود.

وقال كيت هاروود من شركة "Euston Films" للإنتاج السينمائي والتلفزيوني "لقد حان وقت الإنتاج البريطاني"، مضيفاً أنّ "الثنائي الأميركي للتكنولوجيا يستكمل من قبل لاعبين جدد مثل شركات آبل وديزني التي تطلق منصة البث الخاصة بها. يمثل صعود نتفليكس وأمازون مناسبة هائلة لمزيد من الفرص".

وأدى تزايد الإنفاق من "نتفليكس" و"أمازون" إلى الضغط على الاستوديوهات لتصوير المزيد من البرامج. ففي يوليو/ تموز عقدت "نتفليكس" التي أنتجت أكثر من أربعين عملاً في المملكة المتحدة، العام الماضي، اتفاقاً للاستحواذ على استوديوهات جديدة، كي تكون قاعدة إنتاج دائمة تمكّنها من الحفاظ على التدفق السلس للبرامج التلفزيونية والأفلام.

وعززت استراتيجية توفير البث السريع، نمو "نتفليكس" التي تضم 151 مليون مشترك عالمي، مع 11 مليون مشترك في المملكة المتحدة، و"أمازون" التي تضم 85 مليون مشترك عالمي، وأكثر من 8 ملايين مشترك في المملكة المتحدة.

المساهمون