برلمان الدنمارك يوافق على نقل السلاح الكيماوي الليبي

19 اغسطس 2016
الصورة
وافقت الأحزاب بمختلف توجهاتها على القرار (العربي الجديد)
+ الخط -

 

 

منح البرلمان الدنماركي، اليوم الجمعة، الحكومة، صلاحية إرسال باخرتين و200 شخص لنقل السلاح الكيماوي الليبي إلى خارج البلاد.

وتأتي عملية نقل هذا السلاح بناءً على رغبة دولية "حتى لا يقع في الأيدي الخطأ"، وفق ما جاء في القراءة النهائية لقرار برلماني وافقت عليه الأحزاب بمختلف توجهاتها.

وساقت كوبنهاغن منذ الأول من الشهر الحالي مبررات المساهمة بنقل هذا السلاح الليبي باعتبار أن "هناك مخاوف كبيرة إذ لم يتم نقل ذلك السلاح الخطير إلى خارج ليبيا أن يقع في يد تنظيم الدولة الإسلامية الذي يتواجد 6 آلاف عنصر له في ذلك البلد".

ونفى وزير الدفاع الدنماركي، بيتر كريستيانسن، وجود أي مخاوف على الطواقم البحرية والموظفين الذين سيساهمون في نقل هذا السلاح، مشيراً إلى أن هؤلاء "جنود وموظفون مدربون على التعامل مع الأسلحة الكيميائية". 

وكانت الدنمارك، قد ساهمت بـ"نقل السلاح الكيماوي السوري" لمصلحة الأمم المتحدة عقب هجمات نفذها النظام السوري عام 2013 في الغوطة الشرقية بريف دمشق.​

دلالات