برلمانيون يكشفون بيع أصول "المصرية للأدوية" وتصوير أفلام "إباحية" بالأقصر

16 أكتوبر 2019
الصورة
إحدى جلسات البرلمان المصري (العربي الجديد)
+ الخط -


تقدم عدد من أعضاء البرلمان المصري، الأربعاء، ببيانات عاجلة بشأن بدء إجراءات بيع أصول "الشركة المصرية لتجارة الأدوية"، وتصوير أفلام "إباحية" في معبدي الأقصر والكرنك، وانتشار الإصابة بالالتهاب السحائي بين تلاميذ المدارس في محافظة الإسكندرية، وعدم تنفيذ حكم قضائي بضم العلاوات للمحالين إلى المعاش.
وكشف عضو لجنة القوى العاملة في مجلس النواب، محمد وهب الله، أن وزارة قطاع الأعمال العام بدأت في اتخاذ إجراءات بيع أصول "الشركة المصرية لتجارة الأدوية"، متضمنة فرع الشركة الرئيسي في القاهرة، بالمخالفة لقرار وزير قطاع الأعمال العام بشأن بيع الأصول غير المستغلة لتمويل خطة التطوير أو سداد المديونيات المتراكمة.
وقال وهب الله: "نؤمن بتطوير شركات قطاع الأعمال من خلال استغلال الأصول غير المستغلة، والاستفادة من عائد طرحها للبيع، ولكن القرارات الوزارية المتعاقبة تؤكد تنفيذ خطة طرح الأصول غير المستغلة أو المستغنى عنها، بينما نلاحظ خلال الفترة الأخيرة طرح بعض الشركات والأماكن المستغلة بالفعل للبيع، ومنها مخزن الشركة المصرية لتجارة الأدوية في مدينة المحلة الكبرى، والمستخدم في توزيع الأدوية على الصيدليات بمحافظة الغربية".
وأضاف النائب أن "المقر الرئيسي للشركة في حي شبرا، مساحته أكثر من 30 ألف متر، والمستغل منها 20 ألف متر مربع، ويعمل به 3 آلاف عامل، بالإضافة إلى المخازن الرئيسية التي تكلف إنشاؤها المليارات للحفاظ على الأدوية وألبان الأطفال".
وتقدم عضو لجنة الدفاع والأمن القومي في البرلمان، خالد أبو طالب، بطلب إلى رئيس مجلس الوزراء، مصطفى مدبولي، ووزير الآثار، خالد العناني، بشأن تورط عدد من المخرجين الأجانب في تصوير أفلام "إباحية" بساحتي معبدي الأقصر والكرنك في مدينة الأقصر، جنوبي البلاد.
وقال أبو طالب: "لم تتوقف الآثار الفرعونية عن إبهار الآلاف من السائحين الوافدين عليها بشكل يومي من شتى بقاع العالم، والذين يلتقطون الصور التذكارية في الأماكن الأثرية ليسجلوا تلك اللحظات النادرة، غير أن مصر شهدت مؤخراً ظاهرة متكررة وصادمة، فبين الحين والآخر يفاجأ الجميع بسائحات ينشرن صوراً عارية داخل المناطق الأثرية المصرية، وغضت السلطات الطرف عن تصوير الأفلام الإباحية، وانتهاز عارضات الأزياء الأجنبيات غياب الرقابة لالتقاط الصور العارية".

في سياق متصل، تقدمت النائبة منى الشبراوي ببيان عاجل إلى رئيس الحكومة، ووزيري التعليم والصحة، حول حقيقة تفشي الإصابة بالالتهاب السحائي بين تلاميذ المدارس في الإسكندرية، مؤكدة أن حالة من الهلع تنتاب أولياء الأمور، بعد انتشار واقعة وفاة الطفلة كارما مصطفى عبد العزيز، نتيجة إصابتها بالالتهاب السحائي، ما دفعهم إلى منع أبنائهم من الذهاب إلى المدارس خوفاً على حياتهم.
وتقدم عضو لجنة الخطة والموازنة بالبرلمان، محمد فؤاد، بطلب إلى رئيس الوزراء، ووزيرة التضامن الاجتماعي، غادة والي، بشأن عدم تنفيذ حكم قضائي بضم العلاوات للمحالين إلى المعاش، منتقداً تأخر الحكومة في تنفيذ حكم محكمة القضاء الإداري حتى الآن، رغم إعلان رئيس الجمهورية سحب الحكومة للاستشكال على الحكم.

دلالات