برشلونة يقلب الطاولة على إشبيلية في قمة الأندلس

برشلونة يقلب الطاولة على إشبيلية في قمة الأندلس

07 نوفمبر 2016
الصورة
برشلونة يخطف فوزاً مستحقاً (Getty)
+ الخط -

حقق برشلونة فوزاً صعباً ومهماً على إشبيلية (2 - 1) في الجولة الـ 11 من منافسات الدوري الإسباني، وذلك بعد أداء استعراضي من النادي "الأندلسي" في الشوط الأول، وقلب الطاولة من النادي "الكتالوني" في الشوط الثاني.

دخل إشبيلية المباراة بقوة منذ البداية وسيطر على مجريات اللعب تماماً وسط ضياع تام لخطوط النادي "الكتالوني" الثلاثة. ونجح مدرب النادي "الأندلسي" خورخي سامباولي في تحجيم خطورة برشلونة وخط هجومه الناري، إذ شل حركة ميسي وضغط على نيمار وسواريز ومنعهما من التحرك براحة كبيرة في الثلث الأخير من الملعب.

وفعلاً ترجم إشبيلية سيطرته الكاملة عبر صناعة فرصة خطيرة على مرمى الحارس الألماني تير شتيغن، وعند الدقيقة 15 ارتكب المدافع سيرجيو روبيرتو هفوة دفاعية، ليخطف فيتولو الكرة وينفرد بحارس النادي "الكتالوني" ويُسدد الكرة في الشباك. بعد الهدف الأول لم يكتفِ أشبيلية بل هاجم وكان قريباً من إضافة هدف ثانٍ وثالث.

وقبل نهاية الشوط الأول بدقائق خط النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي هدف التعادل إثر كرة مرتدة من صناعة البرازيلي نيمار، والذي روض الكرة لميسي الذي سددها على "الطائر" في شباك الحارس سيرجيو ريكو. ليستفيق النادي "الكتالوني" بعد هدف التعادل الذي أعاد له الثقة في اللقاء الصعب.

في الشوط الثاني قلب برشلونة الطاولة على إشبيلية وأمسك بزمام الأمور تماماً، واستعاد الفريق مستواه الفني المعتاد، ليبدأ بشن الهجمات منذ الدقيقة الأولى. وفعلاً ترجم النادي "الكتالوني" أفضليته بهدف ثانٍ عن طريق لويس سواريز، إثر مجهود فردي من ميسي الذي مرر كرة ذهبية إلى الأوروغواياني الذي لم يتأخر في وضع الكرة في مرمى ريكو.

بعد ذلك حاول إشبيلية معادلة النتيجة لكنه فشل في الوصول إلى مرمى برشلونة كثيراً وذلك بسبب استعادة النادي "الكتالوني" لمستواه الفني المعتاد وإغلاق كل المنافذ المؤدية إلى مرمى تير شتيغن، ليحافظ وصيف إسبانيا على التقدم الغالي وينهي اللقاء (2 – 1).


المساهمون