برشلونة يفقد قوته في منتخب إسبانيا

29 يونيو 2017
الصورة
لاماسيا قدمت الكثير من النجوم للمنتخب (Getty)
+ الخط -
ظل نجوم برشلونة يشكلون قاعدة أساسية في نجاح منتخبات إسبانيا بجميع المراحل السنية في السنوات الأخيرة، ليشكل الجيل الذهبي للبرسا قوام الجيل الذهبي للاروخا أيضاً، لكن النادي الكتالوني تراجع ثقله داخل المنتخب مؤخراً.

وكان كثيرون يُرجعون تراجع مستوى إسبانيا في بعض الأحيان إلى تراجع مستوى لاعبي البرسا، لكن منتخب الشباب تحت 21 عاماً حقق نجاحاً مبهراً في بطولة أوروبا الحالية ووصل إلى المباراة النهائية في وجود لاعب واحد فقط من البلاوغرانا في التشكيلة الأساسية.

ولطالما كانت تشكيلة إسبانيا لفريق الشباب تزخر بأسماء مثل تشافي وإنييستا وبوسكيتس وتياغو ومونتويا وبويان وتيو ومونييسا، عند التتويج بألقاب أوروبا في 1998 و2011 و2013.

لكن الفريق الحالي لا يضم سوى دينيس سواريز فقط من صفوف البرسا، بينما لم يتضح موقف قائد الفريق جيرار ديلوفو من العودة إلى برشلونة هذا الصيف، حيث خاض آخر تجربة في ميلان معاراً من إيفرتون.

ويضم الفريق الإسباني أيضا هيكتور بيليرين ظهير أرسنال الذي اقترن اسمه بالعودة إلى برشلونة هذا الصيف، إضافة إلى ساندرو راميريز الذي أعاره برشلونة إلى ملقا في الموسم الماضي وسينتقل إلى إيفرتون على الأرجح بشكل نهائي.

ويرجع ذلك إلى تراجع مكانة أكاديمية لاماسيا التي أنتجت أفضل جيل في تاريخ برشلونة، لكن لم يعد النادي الكتالوني يعتمد على ناشئيه كما كان في السابق وغير سياسته ليلجأ إلى النجوم اللامعة في سوق الانتقالات.

وكان من ضمن خطايا المدرب السابق، لويس إنريكي، عدم الاعتماد على أبناء النادي بالفريق الأول وسمح برحيل العديد منهم مثل منير حدادي وساندرو.

وأبدت صحيفة (سبورت) الكتالونية انزعاجها من استناد منتخب شباب إسبانيا على عمود فقري يخلو من لاعبي البرسا، ويضم في المقابل أسينسيو ويورينتي ثنائي الغريم ريال مدريد، إضافة إلى سيبايوس من ريال بيتيس وساؤول من أتليتكو مدريد.

(العربي الجديد)

المساهمون