برشلونة يدعم الشعب الصيني في مواجهة "كورونا" بمبادرة إنسانية

14 فبراير 2020
الصورة
برشلونة سيدخل مع أطفال صينيين إلى أرض الملعب (Getty)

أعلن نادي برشلونة عن استعداده للقيام بلفتة للتعبير عن تضامنه مع الشعب الصيني، خلال مباراة الفريق المقبلة، التي يستقبل خلالها ضيفه خيتافي يوم السبت، على أرضية ملعب "كامب نو"، في إطار منافسات الأسبوع الرابع والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وذكر برشلونة في بيان له عبر موقعه الرسمي على الإنترنت، بأنه سيظهر دعمه للشعب الصيني الذي يكافح فيروس "كورونا" الخطر، وذلك بدخول لاعبي الفريقين لأرضية ميدان ملعب "الكامب نو" برفقة أطفال صينيين يرتدون قمصانًا تحمل شعارين باللغتين الصينية والإنكليزية، ومكتوب عليها "معًا أقوى" و"الشجاعة للصين"، وتأتي هذه الخطوة بعد موافقة فريق خيتافي على المبادرة.

وأضاف البيان بأن برشلونة يريد الاستفادة من تأثيره العالمي للتعبير عن تضامنه ودعمه الصين، وخاصة مع الأشخاص المصابين بهذا الفيروس الذي تسبّب في موت أكثر من 1300 شخص، وإصابة 60 ألفاً آخر، في جميع أرجاء البلاد وبالخصوص في مدينة ووهان الصينية.

كما يريد النادي "الكتالوني" من خلال خطوته، الوقوف ضد التمييز العنصري والإقصاء الاجتماعي الذي يعاني منه الشعب الصيني مباشرة بعد ظهور فيروس "كورونا"، حيث تمثل هذه المبادرة هدفا لزيادة الوعي ضد التمييز العنصري ضد أي شخص بسبب أصله أو عرقه.


وكان نادي إنتر ميلان الإيطالي هو الآخر قد بادر إلى التضامن مع الشعب الصيني خلال مباراة "ديربي الغضب" ضد جاره ميلان في الأسبوع الماضي، حين ارتدى اللاعبون قمصانا وُضعت عليها صورة خاصة بالشعب الصيني، مُرفقة برسالة باللغة الصينية: "اليوم ودائماً، معاً كفريق".

تعليق: