برشلونة في مهمة صعبة لكسر التاريخ في "السوبر الكلاسيكو"

برشلونة في مهمة صعبة لكسر عقدة تاريخية في "السوبر الكلاسيكو"

16 اغسطس 2017
الصورة
برشلونة لم ينتصر في البرنابيو أبداً بالسوبر الإسباني (Getty)
+ الخط -
تؤمن جماهير برشلونة بقدرة فريقها على العودة لتحقيق الفوز على حساب ريال مدريد في إياب السوبر الإسباني بعد الخسارة في ملعب "الكامب نو" بنتيجة 1-3، وتحقيق ريمونتادا قد تكون الأشهر إن حصلت نسبة للعداوة بين الطرفين.

ولا يصب التاريخ أبداً في مصلحة النادي الكتالوني وجماهيره، فخلال السنوات الماضية تواجه الطرفان في السوبر الإسباني في 13 مباراة وهما يتحضران للقاء رقم 14، لكن الأمر المثير أن برشلونة لم ينجح في أي مناسبة في الفوز على الريال في ملعب "سانتياغو برنابيو" ما يعني أن المهمة ستكون صعبة أيضاً حتى الصعيد النفسي، لا ذهاباً ولا حتى إياباً.

ولم يقتصر الأمر على فشل برشلونة في الفوز بالعاصمة مدريد خلال مباريات السوبر الإسباني، بل إنه لم ينجح سوى مرة في خطف لقب من أصل خمسة سنحت له حين يواجه الميرنغي، وهو الآن يقف أمام فقدان بطولة جديدة ليرتفع العدد بالتالي إلى ستة من أصل سبعة.

الأرقام بأكملها تؤكد أن الريال تاريخياً يمتلك كامل الحظوظ للتتويج، فخلال مباريات الإياب، انتصر الأبيض ثلاث مرات مقابل انتصارين لبرشلونة وتعادل، كما أن النادي الكتالوني لم ينجح في أي مرة من العودة (تحقيق اللقب) في مباراة الإياب حين يخسر في الذهاب، فعام 1988 انتصر الملكي 2-0 على أرضه وبالرغم من انتصار البلاوغرانا 2-1 خاب أمل جماهيره إذ لم يكن هذا الفوز كافياً، أما عام 1990 فخسر ذهاباً وإياباً بهدف دون ثم بأربعة لواحد.

وفي عام 1993 انتصر الميرنغي ذهاباً بثلاثة أهداف لواحد وتعادل إياباً بهدف لمثله، أما سنة 1997 فاستطاع برشلونة الانتصار على أرضه في الكامب نو 2-1 لكنه ذهب إلى العاصمة مدريد وخسر بأربعة مقابل واحد، وانتظرت الجماهير حتى عام 2011 كي ينجح برشلونة في الفوز لأول مرة بالسوبر على حساب الغريم التقليدي، لكن الذهاب انتهى حينها بنتيجة 2-2، قبل أن ينتصر بنتيجة 3-2، وبعدها عادا والتقيا في 2012 ومالت الكفة في البداية لصالح البرسا 3-2 لكنه سقط إياباً 2-1 وخسر اللقب.

المساهمون