برامج أميركية دافعت عن العرب والمسلمين

برامج أميركية دافعت عن العرب والمسلمين

04 يناير 2017
الصورة
استضافت أوبرا مسلمين بعد أحداث سبتمبر (يوتيوب)
+ الخط -




رغم تصاعد مشاعر العنصرية ضد العرب والإسلام في الولايات المتحدة، ورغم تزايد معدل العنف ضد هذه الفئة خصوصاً خلال مرحلة ترشيح وفوز ترامب، كانت هناك دائماً حلقات وُصفت بالمُنصفة تحدثت عن العرب والمسلمين بطريقة أكثر عقلانية، وبطريقة فصلت بين ما هو ديني - ثقافي وبين الإرهاب والتطرف. 

أوبرا وينفري شو

دافعت المذيعة الأميركية، أوبرا وينفري، عن العرب والمسلمين في أكثر من مناسبة. ولعل أبرزها استضافة المسلمين الأميركيين في حلقة خاصة حول معاناتهم، أسبوعاً بعد واقعة 11 سبتمبر/أيلول التي هزت العالم وصورة المسلمين، وربطتها أكثر بالإرهاب.

وخلال الحلقة تحدث المسلمون عن كيف انقلبت حياتهم بعد الكارثة، كما عرّفوا الأميركيين على ثقافتهم وخصوصاً الحجاب، والذي قدمته إحدى الحاضرات على أنه "يونيفورم" و"لباس رسمي" أشبه بلباس الشرطي، وما دام لا يمكن طلب إزالة الشرطي للباسه فكذلك الحجاب.



ذا فيو

استضاف برنامج "ذا فيو" الإعلامي الأميركي المعروف بآرائه المتطرفة تجاه العرب والمسلمين، بيل أورلي. وخلال الحلقة واصل توجيه الاتهام للمسلمين بكونهم السبب في هجمات 11 سبتمبر/أيلول، وأن "المسلمين هم من قتلوا الأميركيين".

لذا تدخلت مذيعات البرنامج للدفاع بقوة عن المسلمين متهمين آراءه بالتطرف، ومطالبين بسحب كلامه معتبرين أنه من غير المنطقي مهاجمة ديانة بكاملها بسبب تصرف بعض من أتباعها. فيما غادرت كل من المذيعتين، وبي غولبرغ وجوي بهار، الأستوديو كخطوة احتجاجية.



برامج جون ستيوارت

لا تمضي حلقة من برنامج جون ستيوارت دون أن يسخر من الآراء المتطرفة بأشكالها، خصوصاً تلك القادمة من اليمين الأميركي. وظهر في عدة حلقات وهو يدافع عن العرب والمسلمين من خلال السخرية من الآراء المتطرفة التي تضع ثقافة كالعربية وديانة كاملة كالإسلام في سلة واحدة مع الإرهاب والتطرف. 



(العربي الجديد) 











المساهمون