بدلات رواد الفضاء في رحلة "سبايس إكس" تثير الجدل

01 يونيو 2020
الصورة
حلل النقاد الشكل والمهام (تويتر)
انقسم النقاد حول ملابس رواد الفضاء الذين كانوا على متن الرحلة الأخيرة التي أطلقتها شركة سبايس إكس. ومدح جانب من النقاد تصاميم هذه البدلات وتفاصيلها، بينما رأى جانب آخر أن رواد الفضاء يستحقون أن تكون لديهم بدلات أكثر أناقة.  

وأطلقت شركة "سبايس إكس"، المملوكة للملياردير إيلون ماسك، السبت، مركبة تحمل رائدي فضاء أميركيين في أول مهمة لإرسال رحلات مأهولة لإدارة "ناسا" انطلاقاً من الأراضي الأميركية منذ تسع سنوات.

لكن مجلة الموضة الرجالية GQ انتقدت بدلات الرواد متسائلة لماذا اختارت الشركة "ملابس علوية بيضاء مربعة بتفاصيل بسيطة مع بنطلون أبيض مربع بتفاصيل بسيطة". 

وتابعت: "من بعض النواحي، يبدو التصميم معاكساً للموضة بشكل متعمد، غير مهتم بالأسلوب المعاصر أو حتى بعالم التصميم الأكبر".

أما موقع "غيزمودو" فوصف البدلة بأنها "تبدو مثل مفروشات السيارات"، "مثل ملابس أبطال خارقين منتهية الصلاحية"، "مثل بدلة رياضية برعاية تسلا".

في المقابل، قالت فانيسا فريدمان، ناقدة الأزياء الرئيسية في "نيويورك تايمز"، إن هذه البدلات "ليس فيها خراطيم أو مقابض أو أسلاك تقليدية متدلية".

ووصف موقع "فيوتشريزم" البدلات بأن "الأحذية تبدو وكأنها زوج من أديداس المستقبلية. تذكّر الخوذة بمهام أبولو. ويمكن ارتداء القفازات بشكل أساسي على الجليد، من وجهة نظر جمالية بحتة".

وتابع: "إنها مُبردة ومصممة خصيصاً لكل رائد فضاء، وتتميز بمجموعة النجاة، بما في ذلك حافظ الحياة، وسكين الإنقاذ، ومصباح يدوي، وصافرة، وعصي خفيفة".

دلالات

تعليق: