بدء رحلات إعادة اليمنيين العالقين في مصر لبلادهم

بدء رحلات إعادة اليمنيين العالقين في مصر لبلادهم

20 مايو 2015
الصورة
آلاف اليمنيين عالقون خارج بلادهم منذ 55 يوماً (Getty)
+ الخط -
غادرت أمس الثلاثاء أول رحلة جوية، لإعادة اليمنيين العالقين في مصر إلى بلادهم، في خطوة نحو معالجة أزمة آلاف اليمنيين الذين انقطعت بهم السبل خارج بلادهم منذ بدء الحرب قبل نحو 55 يوماً، ويعاني الكثيرون من أوضاع صعبة.

وأكد ملحق شؤون المغتربين اليمنيين في مصر وشمال إفريقيا، إبراهيم الجهمي، في تصريح خاص لـ"العربي الجديد"، أن "سلسلة رحلات العودة ستستمر خلال الأيام المقبلة، بواقع رحلتين في اليوم إلى مطار صنعاء الدولي، حتى نهاية الشهر الحالي"، موضحاً أنّ العدد التقريبي للعالقين اليمنيين في مصر الآن من واقع الكشوفات، يبلغ 5456 شخصاً، بينهم الكثير من النساء والأطفال والمرضى.

وأشار الجهمي إلى أن 765 شخصاً من ضمن العدد الإجمالي ممن علقوا في مصر، منذ بداية عمليات "عاصفة الحزم" في نهاية مارس/ آذار الماضي، كانوا قد عادوا إلى اليمن، منهم 168 شخصاً تم تمويل عودتهم، عن طريق إحدى الشركات، إلى مطار الحديدة قبل شهر، وآخرون عادوا إلى اليمن عن طريق سلطنة عُمان.

وتوقع الجهمي بأن تغادر مطار القاهرة رحلتان الأربعاء، تتوجهان إلى مطار صنعاء الدولي وتقلان 350 شخصاً.

عبر الخطوط اليمنية
وعن عمليات التنسيق مع العالقين بهدف عودتهم، لفت الجهمي إلى أنها تتم "عبر مكتب الخطوط الجوية اليمنية بالقاهرة، حسب الحجوزات السابقة التي تلت بداية الحرب، كما أن أسماء اليمنيين الذي يريدون المغادرة، محددة مسبقاً، إذ حُددت أولوية الرحلات وركابها من تاريخ وقف الرحلات مع بداية الحرب".


في المقابل، أشار الجهمي إلى "وجود إشكالية متعلقة بمن كانت لديهم تذاكر عودة على خطوط أخرى، كشركة مصر للطيران أو غيرها من شركات الطيران، أو من وصلوا إلى جمهورية مصر لتحويل الرحلات (ترانزيت) قادمين من عدة دول أخرى، وتوقفوا في القاهرة في اليوم الأول من الحرب".

وفي هذا السياق، أكّد أنّ السفارة اليمنية تعمل على التواصل مع شركة الخطوط الجوية اليمنية، لإيجاد حلول عملية لاستيعابهم في الرحلات القادمة.

كذلك، أوضح تفاصيل العطل الفني الذي أصاب إحدى طائرات شركة الخطوط الجوية اليمنية قبل مغادرتها مطار القاهرة الدولي أمس الثلاثاء، مشيراً إلى أن العطل ناتج عن خلل فني بسيط بسبب "مكوث الطائرة بمطار القاهرة لأكثر من أسبوعين بعد أن ظلت لأكثر من شهر في مطار جيبوتي دون تحرك، ولكن بعد إصلاح العطل تحركت الطائرة بعد ساعات.
 
اقرأ أيضاً: وزير النقل اليمني لـ"العربي الجديد": ننقل العالقين نهاية الأسبوع

بدوره، أعلن مدير محطة الخطوط الجوية اليمنية خالد النعمي، أن أولى الرحلات الجوية التي بدأت بنقل العالقين اليمنيين الثلاثاء إلى صنعاء، استوعبت 200 يمني، لافتاً إلى أنّ "الطائرة
ستضطر للهبوط في مطار بيشة السعودية لأغراض أمنية، كون كل الطائرات المتجهة إلى اليمن لابد أن تمر أولاً على المملكة العربية السعودية".

تصريح هبوط لرحلات الخطوط اليمنية بمطار صنعاء



وأكد النعمي في تصريح لوسائل الإعلام، وجود تنسيق مع كل من السفارة اليمنية في القاهرة وشركة مصر للطيران، بشأن العالقين القادمين من دول أخرى إلى القاهرة على الخطوط المصرية. وأضاف "تم التنسيق بشأن إمكانية نقل العالقين بتذاكرهم المصرية على الخطوط المصرية".

أزمة الجنوبيين

وعبّر يمنيون جنوبيون عالقون في القاهرة لـ"العربي الجديد" عن استيائهم من تخصيص مطار صنعاء الدولي كمحطة لوصول العالقين في القاهرة، مما جعل أغلبهم يرفضون العودة إلى صنعاء، خوفاً من استهدافهم في صنعاء أو خلال سفرهم براً إلى عدن.

وقال أحد العالقين لـ "العربي الجديد"، إنّه "فضل السفر إلى سلطنة عُمان ومن ثم الدخول إلى جنوب اليمن"، موضحاً أن الكثير من الجنوبيين قد حصلوا على تأشيرات دخول إلى عُمان، وآخرون ما زالوا ينتظرون.

كما اعتبر أنّ "مشكلة الجنوبيين العالقين في القاهرة مضاعفة، بين العودة إلى عدن وهي تعيش حرب شوارع وإبادة، وبين البقاء في القاهرة بعيدين عن الأهل".

ونّظم مئات اليمنيين وقفات احتجاجية أمام مقر السفارة اليمنية بالعاصمة المصرية، للمطالبة بتوفير جسر جوي أو بحري آمن للعودة إلى اليمن، رغم حالة الحرب التي تمر بها اليمن.

وكانت قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، قد فرضت حظراً جوياً على اليمن، بعد أن ضربت عبر الجو عدداً من المطارات العسكرية المجاورة للمطارات المدنية والدولية في معظم المدن اليمنية، منذ نهاية شهر مارس/ آذار الماضي، بعد طلب الرئيس اليمني رسمياً التدخل العسكري لاستعادة الشرعية.

وتسببت الضربات الجوية في إغلاق كل المجال الجوي لليمن أمام كافة رحلات الطيران المدني، ما أدى إلى عرقلة عودة جميع المسافرين اليمنيين الذين أنهوا رحلاتهم في دول عربية وأجنبية مختلفة.

اقرأ أيضاً: وزير حقوق الإنسان اليمني: 30 مليون دولار لنقل العالقين

دلالات