بدء توزيع مساعدات قطر النقدية الجديدة في قطاع غزة

20 يونيو 2019
بدأت اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة صباح اليوم الخميس، بتوزيع مساعدات نقدية جديدة تستهدف 60 ألف عائلة فقيرة، كجزء من تفاهمات التهدئة بين دولة الاحتلال وحركة حماس.

وأفاد مراسل وكالة "فرانس برس" بأن مئات الفلسطينيين اصطفوا في طوابير أمام فروع بنك البريد المختلفة في القطاع، في ساعة مبكرة من صباح اليوم لتسلم منحة قدرها 100 دولار لكل أسرة.

وقال رئيس اللجنة السفير محمد العمادي في بيان إن اللجنة "بدأت الخميس بتوزيع مساعدات لـ60 ألف أسرة في قطاع غزة، بواقع 100 دولار للأسرة الواحدة"، مضيفاً أنه "تم تخصيص مبلغ 6 ملايين دولار لإعانة الأسر الفقيرة، و4 ملايين لتنفيذ مشاريع أخرى مستدامة".

ونقل العمادي مساء الأحد الماضي مبلغ 25 مليون دولار نقدا، عبر معبر بيت حانون (إيريز) إلى قطاع غزة وفق ما قال لوكالة فرانس برس في مقابلة سابقة.

وتشكل هذه المساعدات جزءا من الدفعة المالية القطرية التي تبلغ 30 مليون دولار شهريا، في إطار تفاهمات التهدئة التي أبرمت في نوفمبر/ تشرين الثاني 2018 بين دولة الاحتلال والفلسطينيين بوساطة مصر ومبعوث الأمم المتحدة لعملية السلام نيكولاي ملادينوف.

وأشار السفير القطري، إلى أنه "سيتم إنشاء مشاريع مثل مصنع لتعليب التمور والفواكه والطماطم، وستنشئ اللجنة القطرية مزرعة لإنتاج الخضروات والفواكه والورود في غزة وستشرف اللجنة على العمل فيها وتصدير منتجاتها".



وبيَن أن هذه المشروعات "ستوفر فرصا للأيدي العاملة والفنيين، واللجنة تتولى التنسيق مع الجانب الإسرائيلي لاستصدار التصاريح اللازمة وإدخال المعدات والمواد لهذه المشاريع"، موضحا أن التنسيق "يتم مع السلطة الفلسطينية وحماس أيضا".

وكان من المفترض تخصيص 10 ملايين دولار كمساعدات تستفيد منها 108 آلاف أسرة فقيرة في القطاع، ودفع 10 ملايين دولار للكهرباء و5 ملايين لرواتب العاملين في برنامج التشغيل المؤقت عبر الأمم المتحدة.

وتسود القطاع منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي تهدئة هشة تم تثبيتها عدة مرات بوساطة مصرية وأممية.

(فرانس برس، العربي الجديد)

ذات صلة

الصورة
فايز الحسني في مرسمه (عبد الحكيم أبو رياش)

منوعات وميديا

نشغل الفنان الفلسطيني فايز الحسني، من مدينة غزة، بتجهيز مجموعته الفنية الجديدة "الناي والحَسون"، التي يروي من خلالها حكايات الشعب الفلسطيني وآماله في الحرية
الصورة
إحياء للذكري الـ 15 لشهداء مجزرة شفاعمرو

مجتمع

أحيا أهالي شفاعمرو بالداخل الفلسطيني،  مساء الثلاثاء، الذكرى السنوية الخامسة عشرة للمجزرة التي ارتكبها، نتنان زادة، في عام 2005. وأسفرت عن استشهاد أربعة من أهالي شفاعمرو، وهم دينا وهزار تركي وميشيل بحوث ونادر حايك.
الصورة
أسواق غزة (عبد الحكيم أبو رياش/العربي الجديد)

اقتصاد

تصطحب الفلسطينية سمر حمادة (29 عامًا) من حي التفاح بمدينة غزة، طفلتها ذات الأعوام الستة لكسوتها لبداية العام الدراسي الجديد، وقد أرهقت المواسم المتلاحقة جيب أسرتها ذات الأوضاع الاقتصادية المتواضعة.
الصورة
تحرك سابق دعماً للأسيرات في سجون الاحتلال (مصطفى حسونة/ الأناضول)

مجتمع

تُربك ظروف اعتقال الاحتلال الإسرائيلي الأسيرتين المقدسيتين، فدوى حمادة (33 عاماً)، وجيهان حشيمة (38 عاماً)، حياة عائلتيهما، وخصوصاً بعد عزلهما منذ نحو شهرين في سجن الجلمة.