بدء تهجير الدفعة الخامسة من أهالي حي الوعر

بدء تهجير الدفعة الخامسة من أهالي حي الوعر

جلال بكور
18 ابريل 2017
+ الخط -
بدأت، اليوم الثلاثاء، الحافلات التي تقل مهجري الدفعة الخامسة من أهالي ومقاتلي المعارضة في حي الوعر بالتحرك باتجاه مدينة جرابلس شمال سورية بعد انتظارها على حواجز النظام المحيطة بالحي لمدة 21 ساعة.


وقالت مصادر من الحي لـ"العربي الجديد" إن الحافلات بدأت بالتحرك بعد تباطؤ النظام في ملء الحافلات بالمهجرين والتفتيش الدقيق للحاجيات التي يحملها المهجرون، حيث تجمع المهجرون من الساعة الواحدة ظهر أمس الإثنين.

وأكّدت مصادر محليّة لـ"العربي الجديد" في وقت سابق أنّ قوات النظام ملأت بعض الحافلات بالمهجّرين وأخرجتهم إلى نقطة طريق حمص مصياف.

وتضم الدفعة الخامسة لمهجري حي الوعر، 252 عائلة، وهم 1133 شخصاً، بينهم 274 امرأة و415 طفلاً، و98 رضيعًا، إضافة لوجود 32 جريحاً ومريضاً، وكان من المقرر أن يتم تهجير الدفعة يوم السبت الماضي.

وتأتي عملية التهجير تنفيذاً لاتفاق بين المعارضة المسلحة وقوات النظام برعاية روسية، نص على خروج الراغبين بعدم مصالحة النظام من مقاتلي المعارضة والمدنيين.

من جهةٍ أخرى، أفاد مصدر من الدفاع المدني السوري في ريف دمشق، لـ"العربي الجديد"، بإصابة العديد من المدنيين بينهم امرأة وطفل بجروح، جراء سقوط قذيفتي مدفعية أطلقتها قوات النظام على الأحياء السكنية في مدينة حرستا بالغوطة الشرقية.

كما قُتل طفل وجُرح مدنيون، جراء قصف مدفعي من قوات النظام على مدينة دوما بالغوطة الشرقية، فضلاً عن وقوع أضرار مادية.

وفي ريف حماة الشمالي، واصل الطيران الروسي وطيران النظام القصف على بلدات وقرى حلفايا لحايا والبويضة وطيبة، تزامناً مع معارك عنيفة بين المعارضة المسلّحة وقوات النظام في محاور طيبة الإمام وحلفايا، حيث تواصل الأخيرة هجومها لاستعادة السيطرة على مناطق خسرتها لصالح المعارضة، في وقت سابق.

إلى ذلك، ذكرت مصادر، لـ"العربي الجديد"، أن المليشيات الكردية أرسلت مزيداً من التعزيزات العسكرية إلى محيط مدينة الطبقة غرب الرقة، ضمت مجموعة من المقاتلين والآليات العسكرية، عبرت بحيرة الأسد على نهر الفرات باتجاه منطقة المشرفة.

وجاء ذلك بالتزامن مع معارك بين المليشيات الكردية وتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في الأطراف الجنوبية والشرقية والشمالية من مدينة طبقة، ومداخل مؤسسة سد الفرات غرب الطبقة، بينما فجر التنظيم عربة مفخخة بالمليشيات في حي الإسكندرية جنوب الطبقة.

وفي حلب، وقعت اشتباكات بين "الجيش السوري الحر" ومليشيا "وحدات حماية الشعب الكردية" بالأسلحة الثقيلة، على محاور قريتي مرعناز و كفر خاشر، وأطراف مدينة مارع بريف حلب الشمالي، ما أدى إلى سقوط إصابات في صفوف الطرفين.




ذات صلة

الصورة

مجتمع

هزت جريمة جديدة، تحت مسمى "غسل العار"، محافظة الحسكة شمال شرقي سورية، حيث أقدم والد طفلة على خنقها حتى الموت بذريعة الشرف، وذلك بعد أيام على مقتل الفتاة عيدة السعيدو بذات الذريعة.
الصورة
عقاب يحيى (فيسبوك)

سياسة

نعى "الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية"، مساء الإثنين، السياسي والمناضل والأديب السوري عقاب يحيى، نائب رئيس الائتلاف، الذي وافاه الأجل اليوم بعد معاناة مع مرض عضال في مكان إقامته بتركيا. 
الصورة

مجتمع

بعد أكثر من عامين على النزوح والمعاناة جراء الخيام المهترئة، تحوّل حلم نازحي مخيم أهل التح، القريب من بلدة باتنته بريف إدلب الشمالي، إلى حقيقة، بعدما قدّمت إحدى المنظمات الإنسانية خياماً جديدة لهم، الأمر الذي قوبل بفرحة كبيرة من طرفهم.
الصورة
حالة أحد المعتقلين

منوعات وميديا

أطلق ناشطون سوريون حملة تحت عنوان "كن صوتهم"، بهدف تسليط الضوء على معاناة المعتقلين في سجون النظام السوري، وللمطالبة بإطلاق سراحهم.