بدء العملية الانتخابية في السودان والمعارضة تقاطع

بدء العملية الانتخابية في السودان والمعارضة تقاطع

13 ابريل 2015
الصورة
الانتخابات السودانية تنطلق بمشاركة 44 حزباً (فرانس برس)
+ الخط -

افتتحت مراكز الاقتراع أبوابها اليوم الإثنين في السودان، لانتخاب رئيس للجمهورية والمجالس النيابية، وسط مقاطعة واسعة من قبل القوى السياسية المعارضة، بينها حزب الأمة برئاسة الصادق المهدي، والمؤتمر الشعبي، بزعامة حسن الترابي.

وعشية الانتخابات اعتقلت السلطات 15 فرداً من كوادر أحزاب الشيوعي، والمؤتمر السوداني، فضلاً عن الحركة الشعبية، في حين سجّل انتشار كثيف للشرطة، لتأمين مراكز الانتخابات بجميع أنحاء البلاد.

وفي حين أعلنت الحركة الشعبية "قطاع الشمال"، فجر اليوم، سيطرتها على مراكز الاقتراع، في منطقتين في ولاية بجنوب كردفان، نفت المفوضية القومية للانتخابات صحة الخبر.

اقرأ أيضاً: انتخابات السودان: منافسة صورية للبشير ومقاطعة داخلية ودولية

وقال الناطق الرسمي باسم المفوضية، صفوت فانوس، لـ"العربي الجديد"، إنّ المفوضية لم تصلها أية معلومات عن ما نقلته الحركة الشعبية، مؤكداً وصول صناديق الاقتراع لكافة المراكز بسلام.

بدورها، أكدت قوى نداء السودان التي تضم الجبهة الثورية، ممثلةً في الحركة الشعبية قطاع الشمال، وتحالف المعارضة وحزب الأمة برئاسة الصادق المهدي، استمرار الاعتصام السياسي، الذي بدأته الأحد حتى اليوم، وذلك بهدف التعبئة العامة لمقاطعة الانتخابات.

وتنطلق الانتخابات السودانية بمشاركة 44 حزباً من أصل 88 حزباً سياسياً مسجلاً، ومعظمها متحالفة مع الحكومة في الخرطوم. ويتنافس 16 مرشحاً على منصب رئاسة الجمهورية، أبرزهم الرئيس السوداني الحالي عمر البشير، الذي من المنتظر أن يدلي بصوته في العاشرة صباحاً، بمركز مدرسة سان فرانسيس، وسط العاصمة الخرطوم.

اقرأ أيضاً: المعارضة تدشن تعبئة عكسية ضد الانتخابات السودانية

المساهمون