بدء الجلسة الاستثنائية للبرلمان العراقي وسط توقعات مختلفة

بدء الجلسة الاستثنائية للبرلمان العراقي وسط توقعات مختلفة

31 مارس 2016
الصورة
العبادي يحضر للبرلمان في الواحدة ظهراً (Getty)
+ الخط -
انطلقت جلسة البرلمان العراقي الاستثنائية، قبل قليل، بحضور 255 نائبا من أصل 328، والمخصصة للتصويت على الحكومة العراقية المعدّلة برئاسة حيدر العبادي، وسط شكوك في نجاح تمرير الحكومة.
 
وبدأت الجلسة متأخرة ساعة واحدة بسبب الإجراءات الأمنية، وتأخر بعض النواب، فيما عقدت الكتل السياسية اجتماعات مغلقة بين أعضائها، لتتكشف خلافات واسعة حول تمرير الحكومة اليوم.

وكانت معلومات مسربة، حصل عليها "العربي الجديد"، في وقت سابق، أوضحت أن التحالف الكردستاني غير موافق على التصويت بالإيجاب لحكومة معدلة جزئيا، وهو ما ذهب إليه اتحاد القوى العراقية، فيما لا زال التيار الصدري على موقفه. ومن المفترض أن يحصل العبادي اليوم على 180 صوتا على الأقل من أجل تمرير حكومته الجديدة.

وقال مسؤول عراقي رفيع في مكتب رئيس الوزراء، إن أربعة وزراء سيبقون في الكابينة الجديدة، أبرزهم وزير الخارجية إبراهيم الجعفري والدفاع عبدالقادر العبيدي، مبينا أن هناك تفاهمات جرت فجر اليوم قد تفضي إلى نتيجة، وفي حال الفشل فإن الأزمة ستأخذ منحى آخر.

وانتشرت القوات العراقية ممثلة بلواء الحرس الخاص والشرطة الاتحادية وجهاز مكافحة الإرهاب في أرجاء العاصمة، خاصة معاقل التيار الصدري شرق وشمال غرب بغداد، فيما قطعت الجسور المؤدية إلى المنطقة الخضراء على نهر دجلة، وأغلقت بواباتها الأربع بالتزامن مع بدء الجلسة. يشار إلى أن جلسة البرلمان مستمرة لحين الساعة الواحدة، موعد حضور رئيس الوزراء لإلقاء أسماء وزرائه الجدد.

المساهمون