بايدن يصف ترامب بأنه "أحمق تماماً" لعدم وضعه كمامة

27 مايو 2020
الصورة
جون بايدن وزوجته خلال إحياء "يوم الذكرى"(أوليفييه دولييري/فرانس برس)
+ الخط -
وصف المرشح الديمقراطي في انتخابات الرئاسة الأميركية جو بايدن، منافسه الرئيس دونالد ترامب، الثلاثاء، بأنه "أحمق تماماً" لأنه لم يضع كمامة خلال سلسلة من المناسبات العامة التي جرت أخيراً، قائلاً إن افتقار ترامب للقيادة في هذا الأمر "يكلّف الناس حياتهم".
وأصبح القرار الخاص بوضع كمامة في المناسبات العامة معركة سياسية قومية، وتبنى المرشحان الرئاسيان منهجين مختلفين تماماً.
وحظي ظهور بايدن بالكمامة في "يوم الذكرى"، في أول مناسبة عامة يحضرها منذ مارس/آذار، باهتمام ترامب، الذي أعاد نشر تغريدة تتضمن صورة بايدن في اللقاء، مصحوبة بتعليق "قد يساعد هذا في تفسير السبب في أن ترامب لا يحب وضع كمامة في الأماكن العامة".


ورفض الرئيس وضع كمامات أمام الكاميرات في سلسلة من المناسبات العامة، بما في ذلك "يوم الذكرى".
وقال بايدن عن ترامب في مقابلة مسجلة مع شبكة "سي أن أن" التلفزيونية "إنه أحمق، وأحمق تماماً أن يتحدث على ذلك النحو. كل طبيب كبير في العالم يؤكد ضرورة وضع الكمامات وسط الحشود". ووصف بايدن سلوك ترامب بأنه "استعراض للعضلات"، وتصرفات ذكورية زائفة تكلف الناس حياتهم.
وشدّد المرشح الديمقراطي للرئاسة الأميركية على أنه من المفترض على الرؤساء أن يكونوا في القيادة، لا أن ينخرطوا في الحماقة، ويكونوا ذكوريين زائفين.


ورأى ترامب الثلاثاء إنه "من الغريب جداً" أن يضع بايدن كمامة في "يوم الذكرى" لأنه كان في مكان مفتوح وفي مناخ جيد. وقال الرئيس الأميركي: "بإمكان جو بايدن وضع كمامة، لكنه كان يقف مع زوجته في الخارج، ظروف مثالية، طقس مثالي"، وأضاف: "لذلك اعتقدت أنه من غير المألوف أنه كان يضع واحدة".
وتابع ترامب، في مؤتمر صحافي: "لكنني اعتقدت أن هذا جيد. لم أكن أنتقد أبداً. لماذا أفعل شيئاً من هذا القبيل"؟


وانتشر فيديو في 6 مايو/أيار الحالي على مواقع التواصل يظهر فيه ترامب لدى زيارته مصنعاً للكمامات في ولاية أريزونا، من دون ارتداء كمامة، على الرغم من توصيات الحكومة الفدرالية بارتدائها توقياً من فيروس كورونا. وتجاهل ترامب اللافتة التحذيرية "الكمامة ضرورية في هذا الجناح.. شكراً جزيلاً". ولم يقتصر الأمر على رئيس الدولة، بل ظهر بلا كمامات الرئيس التنفيذي للمصنع هانيويل أدامزيك، ورئيس أركان البيت الأبيض مارك ميدوز، وبعض الشخصيات الزائرة الأخرى، بينما التزم بها باقي الحضور.
وتشجع الحكومة الفدرالية الأميركيين، منذ أوائل إبريل/ نيسان الماضي، على ارتداء أقنعة لتجنب انتشار الفيروس حتى عندما لا يشعر الشخص بأي أعراض لفيروس كورونا.

المساهمون