بان كي مون يلتقي وزراء خارجية مجلس التعاون الخليجي

بان كي مون يلتقي وزراء خارجية مجلس التعاون الخليجي

29 مارس 2015
الصورة
استعرض كي مون خلال الاجتماع الأوضاع بالمنطقة (فرانس برس)
+ الخط -
عقد وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي، اجتماعاً مع الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، على هامش أعمال القمة العربية السادسة والعشرين التي انطلقت أعمالها في شرم الشيخ، بينما أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، أن بلاده تعتبر الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، الرئيس الشرعي لليمن.

وقال مصدر دبلوماسي إن "اجتماع بان كي مون مع الوزراء استعرض الأوضاع في المنطقة العربية، والمستجدات على الساحة اليمنية والإجراءات العسكرية لدول التحالف العربي لردع جماعة الحوثيين واستعادة الشرعية في الجمهورية اليمنية".

وكان بان كي مون قد ألقى كلمة في الجلسة الافتتاحية للقمة، شدد خلالها على "ضرورة معالجة الأسباب الجذرية للتطرف والعنف".

واعترف بان كي مون بالشعور بالخزي والخجل لرؤية الحكومة السورية والجماعات المتطرفة وجهودهما المستمرة بلا هوادة لاستمرار الإرهاب، وقال: "إنني أشعر بالخزي من المجتمع الدولي الذي لم يتخذ موقفاً حاسماً لمواجهة هذا الإرهاب الذي حلّ بالشعب السوري"، مضيفاً: "إننا بحاجة إلى تقليص هذه المخاطر، فالشعب السوري قد خُدع ولا يجب أن يستمر هذا الأمر".

في الأثناء، أكد نائب وزير الخارجية، مبعوث الرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط، ميخائيل بوغدانوف، أن موقف بلاده من الأزمة الحالية في اليمن يرتكز على الحفاظ على وحدة وسلامة الأراضي اليمنية.

وقال بوغدانوف، في تصريحات على هامش القمة العربية، إنه "لهذا السبب، تعوّل روسيا بشكل كبير على دور الجامعة العربية من أجل إيجاد الحلول بشكل سلمي ومبدئي بما يحافظ على المصلحة الكبرى للشعوب العربية".

وحول التصريحات الأخيرة الصادرة عن الجانب الروسي حول ما حدث في اليمن، أعلن أن بلاده تعتبر هادي الرئيس الشرعي لليمن، وأن روسيا لديها علاقات معه ومع الأحزاب والبرلمان اليمني، كاشفاً في الوقت نفسه أن "بلاده على اتصال بالحوثيين"، مضيفاً أن "المشاورات مستمرة مع كافة الأصدقاء".

وأكد أن "جهود مبعوث الأمين العام الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن، جمال بنعمر، تستحق الدعم والتأييد، وهو لا يزال يسعى لترتيب الحوار اليمني".

وحول التدخلات الإيرانية في الشأن اليمني ودعم طهران للحوثيين، أشار بوغدانوف إلى أن "روسيا ضد أي تدخلات أجنبية في الشؤون الداخلية للدول، وإذا كانت هناك تدخلات فهذا لا يعني أن يكون الرد بتدخلات من دول أخرى، فنحن نعتقد أن على الجميع احترام مبادئ الشرعية الدولية".


اقرأ أيضاً: قمة شرم الشيخ تدين الحوثي والأسد و"العاصفة" مستمرة

المساهمون