بالفيديو من موقع النهضة الإثيوبي.."العربي الجديد" يرصد عملية البناء

بالفيديو من موقع النهضة الإثيوبي.."العربي الجديد" يرصد عملية البناء

القاهرة
العربي الجديد
03 اغسطس 2016
+ الخط -

قال المهندس سيمانيو بكالي، المدير التنفيذي لمشروع سد النهضة الإثيوبي، إن بلاده قامت بتنفيذ توصيات اللجنة الدولية لسد النهضة، والتزمت المعايير الفنية التى جاءت بالدراسات.

وأضاف بكالي، في تصريحات لعدد من الصحافيين المصريين والسودانيين على هامش ورشة عمل نظمها معهد استكهولم للمياه في موقع السد "إن توربينات توليد الكهرباء بالسد لن تستهلك مياه النيل، ولن يحول تدفقها إلى أي جهة أخرى غير مصر والسودان، كما أن تصميمات بناء سد النهضة ليست قائمة على استهلاك المياه"، مشيرا إلى أن السد يمكن أن يزود مصر بالكهرباء النظيفة والرخيصة لو تمكنا من إنشاء شبكات الربط الكهربائي.

وأوضح بيكالي، أن السد هو أحد وسائل حكومته لمواجهة ومكافحة الفقر. لافتا إلى أن إثيوبيا تسعى بكل ما تمتلك من موارد إلى تسخير قطاع إنتاج الكهرباء الذي يمثل العمود الفقري الذي يسهم في زيادة الناتج القومي لخدمة تنفيذ أهداف التنمية، لافتا إلى أن إثيوبيا أصبحت محور الربط الكهربائي مع دول القرن الأفريقي، ومنها كينيا ومصر والسودان واليمن وجيبوتي والصومال وإريتريا، مشيرا إلى وجود خط ربط كهربائي لربط السد بالشبكة القومية الإثيوبية بقدرة 500 كيلوفولت، موضحا أن هناك أكثر من 11 ألف عامل وفني، و300 خبير ومهندس يشاركون في بناء سد النهضة، وأن العمل يستمر على مدى اليوم ومن خلال ورديات متلاحقة.

وأوضح أنه سيتم تركيب 16 توربينا في السد، بحيث يصبح أكبر سد مائي في أفريقيا والثامن على مستوى العالم، لافتا إلى أنه تم إجراء جميع الاختبارات والفحوصات الفنية اللازمة والمطبقة دوليا لضمان كفاءة وسلامة التشغيل بطريقة احترافية، قائلا "إن بلاده تمتلك خبرات كبيرة عالمية بالاشتراك مع المقاولين في تصميم وإدارة وتشغيل السدود الكهرومائية".

يأتي هذا فيما تمكنت "العربي الجديد" من تصوير مقطع فيديو لموقع السد يعد الأول من نوعه، يوضح سريان المياه بين إنشاءات السد، فيما يتضح أن أديس أبابا لم تبدأ بعد في ملء بحيرة النهضة، التي تقع في الجهة الخلفية للسد، ومن المنتظر أن تستوعب 74 مليار متر مكعب من المياه، وهو ما تسعى مصر إلى تخفيضه، لكونه سيؤثر على حصتها المائية.

المساهمون