بالفيديو... رونالدو يُهدر ركلة جزاء على طريقة راموس

بالفيديو... رونالدو يُهدر ركلة جزاء على طريقة راموس

العربي الجديد
30 ديسمبر 2015
+ الخط -

أهدر مهاجم نادي ريال مدريد الإسباني، الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو، ركلة جزاء بطريقة غريبة، وذلك خلال المباراة التي جمعت فريقه أمام ضيفه ريال سوسييداد، مساء اليوم الثلاثاء، على ملعب سانتياغو برنابيو، ضمن منافسات الجولة السابعة عشرة من بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم.

وتقمص النجم البرتغالي البالغ من العمر 30 عاماً شخصية زميله في فريق العاصمة الإسبانية، سيرجيو راموس، وذلك بعدما أهدر ركلة جزاء على طريقة ركلة الجزاء الشهيرة، والتي أطاح بها مدافع نادي ريال مدريد خلال المباراة التي جمعت الفريق الملكي أمام بايرن ميونخ في نصف نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا موسم (2011/ 2012).

وتحوّل نجم نادي ريال مدريد إلى مادة دسمة للتهكم والسخرية عبر موقعي التواصل الاجتماعي "فيسبوك" و"تويتر" بسبب إهداره لهذه الركلة، حيث سخر الإعلامي الإسباني الشهير، كريستوبال سوريا، من اللاعب البرتغالي عقب إضاعته لهذه الركلة. ونشر الصحافي الأندلسي الشهير تغريدة عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" كتب فيها: "الليلة في برنامج التشيرنغيتو، سيكون معنا اتصال هاتفي مع وكالة ناسا لتحليل ركلة الجزاء الضائعة".

وحرص نجم نادي ريال مدريد على الرد سريعاً على كل من سخر منه عقب إهداره لهذه الركلة، وذلك بعدما أحرز هدفين، ليقود فريقه لتحقيق انتصار صعب على حساب ضيفه ريال سوسييداد بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدف، ليرفع الفريق الملكي بالتالي رصيده إلى 36 نقطة قفز على إثرها مُؤقتاً إلى صدارة جدول ترتيب بطولة الدوري الإسباني بفارق نقطة واحدة أمام كل من برشلونة وأتلتيكو مدريد.

ذات صلة

الصورة
حوار "العربي الجديد" مع المدير الفني لمنتخب تونس منذر الكبير

رياضة

يضع المدير الفني لمنتخب تونس لكرة القدم، منذر الكبيّر، اللمسات الأخيرة لتحضير الفريق قبل مواجهة كلّ من الكونغو الديمقراطية والجزائر ومالي، أيام 5 و11 و15 يونيو/ حزيران القادم، على استاد "حمادي العقربي برادس".

الصورة
أنصار

رياضة

تشهد العاصمة اللبنانية بيروت، أجواء استثنائية لم تعرفها الكرة هناك منذ سنوات، رغم استمرار جائحة كورونا، والأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يعشيها البلد.

الصورة
رغم كل الصعوبات... من هو الرباعي الذي حمل زيدان إلى القمة؟

رياضة

رغم الصعوبات التي عانى منها المدرب الفرنسي، زيدان، بسبب كثرة الإصابات والظروف الفنية الصعبة لجهوزية اللاعبين بسبب فيروس "كورونا"، إلا أن ريال مدريد عاد إلى قمة مستواه الفني مؤخراً والفضل يعود لرباعي مُميز كان العمود الفقري للنجاح.

الصورة
المربع الذهبي في "البريميرليغ"... البقاء للأقوى

رياضة

بعدما استحوذ فريق مانشستر سيتي على صدارة الدوي الإنكليزي وابتعد بفارق 12 نقطة عن أقرب ملاحقيه، فريق مانشستر يونايتد، ترك وراءه منافسة شرسة على المقاعد المؤهلة إلى البطولات الأوروبية في الموسم المقبل، إذ سيتأهل إليها من يبقى قوياً حتى النهاية.

المساهمون