بالفيديو..معمر ياباني يحطّم رقماً قياسياً.. بعد بلوغه سن الـ105

بالفيديو..معمر ياباني يحطّم رقماً قياسياً.. بعد بلوغه سن الـ105

العربي الجديد

العربي الجديد
24 سبتمبر 2015
+ الخط -

دخل المعمر الياباني هيديكتش ميازاكي التاريخ من أوسع أبوابه، وذلك بعد أن قطع مسافة 100 متر خلال 42.22 ثانية، بعد يوم واحد من بلوغه عامه الـ105، حيث استقبله أولاده وأحفاده عند خط النهاية، وقدموا له التهاني والورود على هذا الإنجاز الكبير.

وحطم العجوز الملقب بـ"بولت الذهبي"، رقماً قياسياً جديداً، حيث أصبح أكبر معمر يركض مسافة 100 متر. ويطلق على ميازاكي هذا اللقب، نسبة للعداء الجمايكي أوسين بولت، أسرع رجل في العالم والمتخصص في سباقات الجري السريع، وهو يحمل الرقم القياسي في الـ100 متر بمقدار زمني يبلغ 9 ثوانٍ و58 جزءاً من الثانية، كما أنه احتفل على طريقته في النهاية أمام عدسات الكاميرات.

وصرّح المعمر الياباني إثر انتهاء السباق، لوكالة أنباء فرانس برس: "لقد كنت بطيئاً جداً خلال السباق، ولذلك تملأ الدموع عينيّ. لقد وصلت خلال التدريبات لزمن مقداره 35 ثانية، وكان بإمكاني أن أكون أسرع، ولكنني فخور بصحتي. أنا أمارس التمارين اليومية بشكل منتظم، وأهتم بنوعية طعامي أيضاً".

ويحمل ميازاكي الرقم القياسي العالمي في سباق 100 متر للمعمرين، ويبلغ 34.10 ثانية، وهو واحد من أصل 60.000 شخص ياباني يتعدى عمرهم الـ100 عام. وولد هيديكتش في عام 1910، عندما تم بناء سفينة التايتانك.

وبدأ "بولت الذهبي" ممارسة رياضة ألعاب القوى، وتحديداً الجري، عندما تجاوز سن الـ90، وهو يزن 42 كيلوغراماً ويبلغ طوله 1.53 متر، ويتدرّب كل يوم في حديقة منزله في حي كيوتو الياباني. وعن سر تمكّنه من الركض في هذا العمر، قال: "إنها الإرادة القوية".

اقرأ أيضاً:برشلونة تلقّى أسوأ خسارة له في الليغا..منذ الكلاسيكو الشهير

ذات صلة

الصورة
المقص والقفل ريو 2016

رياضة

أثار مقطع فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي استياء الكثير من النقاد قبيل انطلاق الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو، التي ستبدأ يوم 5 أغسطس/ آب الجاري، وتنتهي يوم 21 من الشهر عينه.

الصورة
اللجنة الأولمبية

رياضة

قررت اللجنة الأولمبية الدولية عدم دعوة وزير الرياضة الروسي، فيتالي موتكو، لحضور دورة الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو البرازيلية، التي تبدأ يوم 5 أغسطس/ آب من الشهر القادم، بعد التقرير الذي نشره مكلارين

الصورة
يوفنتوس

رياضة

انتشر مقطع فيديو ساخر على وسائل التواصل الاجتماعي، وهو يتناول الخط الخلفي في نادي يوفنتوس، الذي يضم العديد من المدافعين المميزين من الموسم الماضي، ولكن العدد ازداد هذا الموسم أيضاً بعدما قام النادي بضم أسماء جديدة.

الصورة
لشبونة

رياضة

اشتعلت شوارع البرتغال فرحاً بعد تتويج المنتخب البرتغالي بلقب كأس الأمم الأوروبية (يورو 2016) على حساب المنتخب الفرنسي في النهائي، والتي جمعت الطرفين على ملعب فرنسا في العاصمة باريس أمام 80 ألفاً.