بالفيديو..احتفلوا مبكراً فدفعوا الثمن غالياً!

بالفيديو..احتفلوا مبكراً فدفعوا الثمن غالياً!

19 يونيو 2015
الصورة
+ الخط -
امتلأت الملاعب الرياضية بشكل عام بالكثير من الحالات التي يحتفل فيها مسجلو الأهداف أو الذين يدركون أنهم في طريقهم للفوز بالتحدي وحسم الأمور، قبل أن يتعرضوا للصدمة ليدفعوا ثمن استهتارهم ومبالغتهم في الاحتفال بعد ثوان معدودة.

وفتح الهدف الذي تلقاه أحد فرق الناشئين في تركيا بشكل مفاجئ نظير انشغال لاعبي الفريق بفرحة الهدف، الباب أمام كثير من الحالات التي تكررت في ميدان الرياضة بشكل عام وكانت النتيجة واحدة حين دُفع الثمن فورا كتكلفة طبيعية للمبالغة في الاحتفالات.

وفي هذا التقرير نستعرض أبرز الحالات التي اشتهرت في ملاعب الرياضة في العالم.

صغار لكنهم أذكياء
سجل فريق بورصا سبور للناشئين هدفا من تسديدة رائعة، ليحتفل الصغار بشكل جنوني بعد الهدف، واستغل الفريق المنافس صافرة الحكم باستئناف اللعب ليرد بشكل سريع على الهدف مستغلا انشغال لاعبي سبور بمن فيهم الحارس بالاحتفال بالهدف، لينجح الفريق المنافس في مسعاه ويسجل هدف التعديل، حيث سدد أحد اللاعبين بذكاء كرة من مسافة بعيدة سكنت الشباك.



دراج إسباني اعتقد أنه الفائز!
لم يدر في خلد الدراج الإسباني ايلوي تيرويل أنه سيدفع ثمنا باهظا لاستهتاره بالمنافسين على خط النهاية، فرفع يديه احتفالا بفوزه رغم أن خط النهاية كان قريبا للغاية منه خلال السباق الذي شارك به في ولاية كاليفورنيا الأميركية.

وبدا أن الدراج تيرويل كان منتشيا بالفوز الذي لم يتحقق بعد، وفي الوقت الذي كان فيه قريبا من حسم الأمور اقترب منه المنافسون وتخطوه وحثه المشجعون على المضي قدما، فكانت النتيجة أن أنهى ايلوي تيرويل السباق في المركز 56 فقط!



فريق يدفع الثمن
دفع لاعبو فريق فيروفياريو مابوتو الموزمبيقي ثمن احتفالهم الزائد عن الحد بالهدف الذي أحرزه الفريق في مرمى نظيره "كي ستارز" الزامبي، خلال المباراة التي جمعت بين الفريقين ضمن منافسات بطولة أبطال المستقبل الدولية لعام 2015.

واحتفل لاعبو الفريق الموزمبيقي بشكلٍ مبالغٍ فيه عقب الهدف الذي أحرزه نجم الفريق، أدريانو دوس سانتوس، لكن فرحة مابوتو المبالغ فيها لم تدم طويلاً، فقد استغل لاعبو "كي ستارز" الزامبي انشغال لاعبي الفريق الموزمبيقي بالاحتفال وسجلوا هدف التعادل في المباراة التي انتهت بهدف لكل فريق.




عداء يخسر
خسر العداء في جامعة ولاية أوريغون الأميركية، السباق الذي كان من المفترض أن يكون لمصلحته، حيث رفع "تانج بابيت" يديه فرحا بالنصر الذي سيتحقق قبل خط النهاية بأمتار قليلة جدا، وتباطأ للاحتفال بفوزه لكن منافسه ميرون سيمون، انقض عليه بشكل مفاجئ وأنهى السباق قبله وصولا إلى خط النهاية، ليندب العداء حظه نظير ما اقترفت يداه لينهار على الأرض نظير الهزيمة المريرة.


اقرأ أيضا..
فندق يمنح مشروبات مجانية مع كل هدف يسجله ميسي!
بالفيديو..تركوا له المرمى ليسجل فسدد الكرة بالقائم وخرج باكياً!
ذاكرة مونديالية.. خُبّئت "كأس العالم"تحت سرير خوفاً من الحرب

المساهمون