بالفيديو..أشهر 10 "ركلات جزاء ثنائية" نُفذت قبل ركلة"ميسي وسواريز"

بالفيديو..أشهر 10 "ركلات جزاء ثنائية" نُفذت قبل ركلة"ميسي وسواريز"

15 فبراير 2016
الصورة
+ الخط -
أعاد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي والنجم الأروروغوياني لويس سواريز إلى الأذهان الطريقة الرائعة لتنفيذ ركلات الجزاء، بعد أن قام بهذه اللقطة قبل هذين النجمين الكثير من نجوم كرة القدم في العالم.

1- البلجيكي كوبنز أول من ابتكرها (1957)
شهدت المباراة التي جمعت بين المنتخبين البلجيكي والأيسلندي في التصفيات الأوروبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 1957 التي جرت في السويد، إحراز ضربة جزاء فريدة من نوعها حين كان المهاجمان، ريك كوبينز وزميله أندريه بيترز أول من نفذاها على تلك الشاكلة، إذ مرر البلجيكي ريك كوبنز الكرة لزميله بيترز، لكن الأخير فشل في ترجمتها لتعود إلى كوبنز الذي سجلها في المرمى هدفا تحدث عنه تاريخ كرة القدم إلى يومنا هذا.



2- لاعب إنجليزي يعيدها في عام (1964)
يسجل التاريخ أن لاعب فريق إيفرتون الإنجليزي الذي يدعى مايك تريبلجيك، سجل هدفا بذات المنوال، وذلك خلال مباراة في الدوري الإنجليزي ضد مانشستر سيتي، في الحادي والعشرين من شهر تشرين الثاني/نوفمبر من عام 1964، حيث سجل اللاعب بنفس الطريقة التي سجل بها البلجيكي ريك كوبنز، ليصعق كل من في الملعب بهدف تاريخي آنذاك.



3- سليم والجوهري.. أول عربيين
لن ينسى تاريخ الكرة العربية ثنائي فريق الأهلي الراحلين، صالح سليم ومحمود الجوهري اللذين كانا أول لاعبين عربيين ينفذان تلك الركلة بذات الطريقة والكيفية، وذلك قبل نهاية مباراة الأهلي ضد نظيره المنيا في دوري موسم 1962 بدقائق.

وتعود قصة الركلة إلى أن صالح سليم أراد تنفيذها، رغم رغبة الجوهري في ذلك أيضا لينبري سليم بطلب من المدرب لتنفيذ الركلة؛ لكنه فاجأ الجميع ومررها لمحمود الجوهري الذي سجلها هدفا للأهلي، ولتنتهي المباراة بفوز الأهلي بخماسية نظيفة، وسجل هذا الموقف ترسيخا لعلاقة الحب والصداقة التي اشتهرت بين الراحلين.

4- الجزائري بونجاح والتونسي المويهبي
سجل لاعب فريق النجم الساحلي التونسي لكرة القدم، بغداد بونجاح، هدفا مثيرا من ركلة جزاء بعدما نجح لاعب آخر من الفريق التونسي بمساعدته بتسجيل هدف من ركلة جزاء أشبه ما تكون "مشتركة"، حين أوهم مهاجم النجم يوسف المويهبي الجميع أنه بصدد تنفيذ الركلة صوب المرمى مباشرة، قبل أن يمرر الكرة مع زميله بونجاح ليتمكن هذا الأخير من هزّ شباك حارس مرسيليا ستيف موندوندا في مباراة ودية .

5- كرويف.. عالمياً أشهر من نفذها
لم يكن النجم الهولندي الشهير يوهان كرويف أول من نجح بتنفيذ تلك الركلة المخادعة التي خدعت الجميع، وسجل بها هدفا لن ينسى في الدوري الهولندي؛ لكنه بات من أشهرهم فيما بعد؛ ففي ديسمبر/كانون الأول من عام 1982، احتسب الحكم ركلة جزاء لفريق أياكس أمستردام، انبرى لها يوهان كرويف، ثم مرر الكرة إلى زميله في أياكس، جيسبر أولسن، والذي أعادها لكرويف مجددا، فسجل الأخير هدفا وسط ذهول مدافعي فريق هيلمون.




6- بيريز وهنري.. فشل ذريع
احتل النجم الفرنسي لفريق آرسنال سابقا، تيري هنري وكذلك زميله ومواطنه بيريز، العناوين في الدوري الإنجليزي لكرة القدم بعدما أحيا ركلة الجزاء ذاتها من جديد، لكن مساعيهما هذه المرة باءت بالفشل.

حاول ثنائي فريق آرسنال في المباراة التي جمعت فريقهم ضد خصمهم مانشستر سيتي في موسم 2005، التسجيل بنفس الطريقة لكن محاولتهما باءت بالفشل؛ إذ كان الفهم الخاطئ لبيريز للفكرة، سببا في فشلهما لأنه نسي أن يمرر لهنري الكرة، والذي بانت عليه ملامح الغضب جراء تلك المحاولة التي عجت بها وسائل الإعلام الإنجليزية بالسخرية من النجمين السابقين.




7- هنري يثأر وينجح بمعية مالودا
ويبدو أن النجم الفرنسي تيري هنري قرر أن يثأر لفشله الذريع مع بيريز، ليعود من جديد ويجد زميلا آخر هو مالودا، من أجل تنفيذ وإحياء الفكرة لركلة الجزاء تلك.

حدث ذلك في مباراة ودية استعراضية بين فريقي أصدقاء ميسي ونجوم العالم في السابع من حزيران/يونيو عام 2013، حيث نجح اللاعب في مسعاه وسجل مالودا هدفا ساهم في نسيان هنري لقطته الفاشلة مع بيريز.




8- اتحاد كلباء يصعق العين في الإمارات
لم يكن ذلك اليوم عاديا على فريق العين الإماراتي، ذلك أنه خسر بقسوة أمام نظيره اتحاد كلباء وما زاد الهزيمة مرارة، ركلة الجزاء تلك التي نفذها المحترف الفرنسي غريغوري دوفرينس، لاعب اتحاد كلباء، ليمررها لزميله في الفريق الغيني سيمون فيندونو؛ والذي انطلق من الخلف وسجل منها الهدف الرابع، وانتهت المباراة بهزيمة قاسية للعين 4-1 في دوري المحترفين الإماراتي.






9- فريق سلوفاكي مغمور
نجح لاعبان من فريق دونايسكا لوزني السلوفاكي، في كتابة التاريخ مجددا، حين قررا تنفيذ ركلة الجزاء بذات الطريقة في مباراة فريقهم ضد روفينكا في دوري الدرجة الثالثة هناك، ومرر اللاعب الأول الكرة بشكل مخادع للأمام، قبل أن يتسلمها زميله في الفريق ثم يدكها في الشباك هدفا تسبب في إحراج خصمهم في مباراة هامشية، لا تؤثر نتيجتها على لقب البطولة الذي ناله دونايسكا لوزني، فكانت الركلة بمثابة أفضل احتفال للاعبي الفريق باللقب، والصعود للدرجة الثانية.



10- فريق كوري يعيدها
شهدت المباراة التي جمعت بين فريقي تشانبوك موتورز، وبوهانغ ستيلرز في الدوري الكوري الجنوبي الموسم الحالي 2015؛ تسجيل ضربة جزاء بذات الأسلوب، حين تعاون ثنائي تشانبوك البرازيليان، ليوناردو رودريغز بيريرا ومواطنه كايو، بشكل جريء في تنفيذ ركلة جزاء ناجحة، فقام الأول بتحريك الكرة إلى الأخير بشكل قانوني ليخدع حارس مرمى بوهانغ ستيلرز، دا سول كيم ليسجل منها كايو هدفا.

 
12- ميسي سواريز
بعد أن كان برشلونة متقدماً (3 - 1) على سيلتا فيغو في الشوط الثاني من المباراة التي جمعت الفريقين في الجولة الـ 24 من بطولة الدوري الإسباني في موسم 2015-2016، حصل برشلونة على ركلة جزاء بعد عرقلة ليونيل ميسي داخل منطقة الجزاء، ويتولى النجم الأرجنتيني تنفيذها، وفي وقت انتظر الجميع تنفيذ ميسي للركلة وتسجيل الهدف الرابع، صنع ميسي وسواريز كل السحر عبر تنفيذ ركلة جزاء بطريقة مجنونة.

وتقدم ميسي لتسديد الكرة، ليفاجئ ميسي الجميع ويهيأ الكرة لسواريز الذي تقدم من خارج منطقة الجزاء وسدد ركلة الجزاء محرزاً الهدف الرابع للنادي "الكتالوني"، وأثارت هذه اللقطة جنون المعلقين والجماهير الحاضرة في المدرجات، لأن عملية كهذه تحتاج إلى ذكاء واحتراف كبير لا يفعله إلا النجوم الكبار مثل ميسي وسواريز.



اقرأ أيضاً: بالفيديو... ركلة جزاء خرافية لبرشلونة صناعة ميسي وسواريز!

المساهمون