بالفيديو.."بوني" يُبهر الجماهير بـ"مراوغة" على طريقة رونالدينيو

بالفيديو.."بوني" يُبهر الجماهير بـ"مراوغة" على طريقة رونالدينيو

العربي الجديد
25 يناير 2015
+ الخط -

قدّم مهاجم منتخب كوت ديفوار، ويلفريد بوني، لمحة فنية رائعة خلال المباراة التي جمعت منتخب بلاده بنظيره المالي مساء السبت، ضمن منافسات الجولة الثانية من المجموعة الرابعة لبطولة كأس الأمم الأفريقية المقامة حالياً في غينيا الاستوائية.

وأظهر اللاعب الإيفواري مهارة فردية منقطعة النظير، حينما استلهم لمسة قديمة تُسمى "فليب فلاب"، ويعود تاريخها إلى نهائي كأس العالم 1970، ليُراوغ بها مدافع المنتخب المالي، مولا واجويه، بطريقة رائعة، وذلك في لقطة أثارت عاصفة من التصفيق هزّت أركان ملعب "مالابو" الدولي الذي احتضن المباراة.

وحظيت اللمحة الفنية الرائعة التي قدمها مهاجم فريق مانشستر سيتي الإنجليزي باهتمام جماهيري لافت على صعيد مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تناقلها عددٌ كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" و "تويتر"، في الوقت الذي جذبت فيه آلاف المشاهدين خلال الساعات الأولى من نشرها على موقع "يوتيوب".

كذلك نال لاعب منتخب كوت ديفوار قدراً كبيراً من إعجاب وسائل الإعلام العالمية، التي شبّهت "بوني" بنجم المنتخب البرازيلي السابق، رونالدينيو جاوتشو، الذي لطالما اشتهر بتنفيذ هذه الحركة عندما كان لاعباً في صفوف برشلونة الإسباني، وقبلها في فريق باريس سان جرمان الفرنسي، كذلك شبهته بنجم الكرة البرازيلية السابق، روبرتو ريفيلينو، مخترع حركة "فليب فلاب".

ذات صلة

الصورة

أخبار

أعلن الضابط المالي آسيمي غويتا، أمس الأربعاء، نفسه رئيساً للجنة العسكرية التي أطاحت بالرئيس إبراهيم أبو بكر كيتا.
الصورة

أخبار

اعتقل عسكريون ماليون، الثلاثاء، الرئيس إبراهيم بوبكر كيتا ونقلوه إلى قاعدة عسكرية شمال العاصمة باماكو.  ولم تنجح محاولات كيتا بالدعوة إلى الحوار في إقناع العسكريين الذين لم يعلنوا بعد عن مطالبهم أو عن قادتهم.
الصورة
ڈ

سياسة

يصل، اليوم الخميس، خمسة رؤساء أفارقة إلى مالي للتوسط في الأزمة السياسية التي تعيشها، والتي تسببت في خروج مظاهرات عنيفة طالبت بإسقاط حكم الرئيس إبراهيم بوبكر كيتا، الذي انتخب عام 2013 رئيسا وفاز بولاية ثانية في 2018.
الصورة
احتجاجات مالي-ميشيل كاتاني/فرانس برس

أخبار

أعرب ممثلو الاتحاد الأفريقي والمجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (الإيكواس) والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي في مالي، عن قلقهم من الوضع هناك، داعين الجميع إلى ضبط النفس لمواجهة الاضطرابات في باماكو.

المساهمون