بالأسماء.. الأندية المصرية تجري وراء المواهب الجزائرية

16 أكتوبر 2019
الصورة
الأهلي والزمالك يريدان تعزيز صفوف فريقيهما (Getty)
+ الخط -
بدأت الأندية المصرية في واحدة من المفاجآت المدوية بالاتجاه صوب التعاقد مع لاعبين جزائريين، أملاً في تدعيم صفوفها خلال يناير/كانون الثاني المقبل، عند فتح باب الانتقالات الشتوية، استعداداً لاستكمال منافسات الدوري المصري لكرة القدم في موسم 2019/2020.


وانطلقت طبول الميركاتو الشتوي، والتوجه صوب اللاعبين الجزائرين تدق بقوة داخل الأندية المصرية بشكل لافت في الأيام الأخيرة، وتدور الأخبار حول ضمّ 6 لاعبين دفعة واحدة في سوق الانتقالات الشتوية المقبلة.

ووضع مسؤولو الأهلي في الحسابات خلال الأيام الأخيرة زكريا بن شاعة هدّاف فريق اتحاد العاصمة الجزائري الذي ينافس على لقب الهداف في دوري أبطال أفريقيا، ليكون خليفة وليد أزارو المغربي مستقبلاً، ورصدت مليونَي دولار لشراء عقد اللاعب.

في الوقت نفسه، أوصى الصربي ميتشو المدير الفني للزمالك إدارته بالتعاقد مع أيمن محيوص مهاجم اتحاد العاصمة الجزائري، على أن يجري بيع خالد بوطيب المهاجم المغربي المخضرم، ورصدت إدارة الزمالك نحو مليون دولار لتدعيم الهجوم في يناير/كانون الثاني.


وبرز اسم ثالث في الصورة، هو أمير سعيود، صانع ألعاب فريق شباب بلوزداد وصاحب التجربة الاحترافية السابقة في الأهلي، ضمن قائمة المطلوبين بقوة من جانب علي ماهر المدير الفني لنادي إنبي، لدعم مركز صانع الألعاب لديه، وطلب من إدارته ضرورة التفاوض حتى يُضَمّ اللاعب، فيما يُجري مسؤولو نادي الإسماعيلي مفاوضات مع حمزة بنوح، مهاجم شبيبة القبائل، في محاولة لحلّ أزمة التهديف، وهو لاعب برز في دوري أبطال أفريقيا هذا العام.

ومن اللاعبين المطلوبين أيضاً في الأندية المصرية، ربيع مفتاح، مدافع فريق اتحاد العاصمة، الذي طلب استقدامه المدرب طلعت يوسف، المدير الفني لنادي الاتحاد السكندري، لحلّ أزمة المساك لديه في الفريق.

يذكر أن التهافت على اللاعبين الجزائريين بدأ في الأندية المصرية خلال الأيام القليلة الماضية، بعدما دخل الأهلي والزمالك في صراع قوي لشراء عقد النجم كريم العريبي هدّاف النجم الساحلي التونسي، لكن الأخير رفض التخلي عن لاعبه قبل نهاية الموسم الحالي.

المساهمون