بالأرقام... هؤلاء النجوم الأكثر تعرضاً للطرد في تاريخ برشلونة

بالأرقام... هؤلاء النجوم الأكثر تعرضاً للطرد في تاريخ برشلونة

24 ابريل 2020
الصورة
أساطير ونجوم نادي برشلونة (Getty)
+ الخط -
اشتهر عدد من نجوم نادي برشلونة الإسباني، بأسلوب لعبهم الخشن في المباريات التي خاضوها بالبطولات المحلية والقارية خلال مسيرتهم الاحترافية، قبل توقف النشاط الرياضي، وانتشار فيروس كورونا، ما جعلهم يتعرضون للبطاقات الحمراء، وبالتالي فقد الجهاز الفني لخدماتهم.


وربما تتساءل الجماهير عن تعرض نجوم نادي برشلونة للطرد، من أجل مقارنتهم مع باقي لاعبي الفرق الأخرى في "الليغا"، وعلى رأسهم عند الغريم الأبدي ريال مدريد.

وبالفعل أماطت صحيفة "ماركا" الإسبانية، اللثام عن عدد البطاقات الحمراء التي تلقاها أشهر لاعبي "البارسا" السابقين والحاليين.

ويأتي على رأس القائمة، كل من الأسطورة السابق البلغاري خريستو ستويتشكوف، والمدافع الإسباني بيب غواردويلا المدير الفني الحالي لنادي مانشستر سيتي الإنكليزي، كأثر لاعبين تعرضا للطرد في تاريخ نادي برشلونة بالدوري الإسباني لكرة القدم.

وجاء اختيار أسطورة الكرة البلغارية ونادي برشلونة السابق، خريستو ستويتشكوف، على رأس قائمة أكثر من تعرض للورقة الحمراء (8 بطاقات)، بسبب لعبه مع "البارسا" في 5 مواسم متتالية، من عام 1990 حتى 1995، خاض فيها 151 مباراة سجل فيها 76 هدفاً، لكنه رحل عن الفريق، ثم عاد لخوض موسمي 1996، و1998.

وتقاسم بيب غوارديولا المركز الأول مع ستويتشكوف، بواقع 8 بطاقات حمراء نالها أيضاً، خلال مسيرته الاحترافية مع برشلونة التي استمرت مع الفريق الأول من عام 1990 حتى 2001، وشارك فيها بـ263 مباراة في جميع المسابقات القارية والمحلية، سجل فيها ستة أهداف فقط.

المركز الثاني ناله الإيطالي تياغو موتا نجم برشلونة السابق، الذي تعرض للطرد بالدوري الإسباني في 7 مناسبات، خلال مسيرته الاحترافية مع عملاق "الليغا"، منذ عام 2001 حتى 2007، لعب فيها 96 مباراة سجل فيها 6 أهداف.

وحلّ بالمرتبة الثالثة في القائمة، المدافع المكسيكي السابق رافاييل ماركيز، الذي نال 6 بطاقات حمراء في مسيرته الكروية مع نادي برشلونة، والتي امتدت من عام 2003 حتى قرر الرحيل إلى الدوري الأميركي في عام 2010، بعد أن شارك في 163 مباراة سجل فيها تسعة أهداف.

وفي المركز الرابع، أتى أسطورة الكرة الهولندية السابق رونالد كومان، الذي تعرض للطرد في 6 مناسبات مع نادي برشلونة، بعد أن بدأ مسيرته الاحترافية معه في عام 1989، وأنهاها في 1995، عقب مشاركته في 192 مباراة سجل فيها 62 هدفاً.

ونبقى في المرتبة الرابعة، التي تقاسمها أيضاً الإسباني ألبرت فيرير، أحد أشهر الأظهرة اليمنى في نادي برشلونة، وتعرض للطرد أيضاً في 6 مناسبات، بعد أن لعب 204 مباريات سجل فيها هدفاً وحيداً، خلال مسيرته الاحترافية مع "البارسا"، التي استمرت من 1990 حتى 1998.

وجاء رابعاً أيضاً، المدافع السابق الإسباني ميغيل أنخل نادال، الذي تعرض لـ6 بطاقات حمراء مع نادي برشلونة بالدوري الإسباني، خلال مسيرته الاحترافية، التي امتدت مع "البلاوغرانا" من عام 1991 حتى 1999، وسجل فيها 12 هدفاً في 208 مباريات لعبها.

ونستمر بالمركز الرابع أيضاً، الذي حل به المدافع الحالي لنادي برشلونة، الإسباني جيرارد بيكيه، الذي نال 4 بطاقات حمراء حتى الآن مع "البارسا" في الدوري، منذ انضمامه إليه في عام 2008، وخاض معه 336 مباراة سجل فيها 28 هدفاً.

المساهمون