بالأرقام.. الدوري الإيطالي على حافة الإفلاس

27 مارس 2020
الصورة
يوفنتوس وروما مُهددان بأزمة مالية كبيرة (Getty)
لم تكن أزمة وباء كورونا الجديد في الحسبان خلال الموسم المميز في الدوري الإيطالي، بعدما تراكمت الخسائر المالية على الأندية المشاركة في الكالتشيو، بسبب توقف جميع الأنشطة الرياضية، وإغلاق جميع المتاجر والمتاحف الخاصة بالفرق أمام الجماهير.
وألقت صحيفة "لا غازيتا ديلو سبورت" الإيطالية الضوء على الأزمة المالية، التي تعيشها أندية الكالتشيو بعد توقف النشاط الرياضي، مشيرة إلى أن المسابقة على حافة الإفلاس، لأن حجم الخسائر المتوقعة يصل إلى 2.5 مليار يورو.
وتعد أندية يوفنتوس، وميلان، وروما الأكثر تضرراً من الناحية المالية، بعد أن سجل الثلاثي أكبر عجز في الميزانية بالموسم الحالي، إثر خسارة إيرادات التذاكر وحقوق البث التلفزيوني وأرباح الدعاية، بالإضافة إلى إغلاق المتاجر والمتاحف الخاصة بها.


ويأتي ميلان على رأس المتضررين بعجز في الموازنة بلغ 145 مليون يورو، يليه يوفنتوس (140) وروما (120)، بينما أشارت الصحيفة إلى أن أتلانتا هو الرابح الوحيد، بعدما حقق مكاسب من مشاركته الناجحة في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم. ويحوم الغموض حول مستقبل الموسم الحالي من الدوري الإيطالي، وسط مطالبات عديدة بإلغاء الموسم لمخاوف صحية، بينما يتمسك البعض باستكمال المسابقة المحلية، حتى في غياب الجماهير، لتخفيف الخسائر المالية المتوقعة.
تعليق: